التخطي إلى المحتوى

ضحية الشهامة الشاب الذي في مقتبل العمر والذي تربي علي الشهامة والرجولة ، كان جزائه القتل علي يد بلطجية وبدون رحمة ، وذلك في محافظة المنوفية ، وسوف نسرد لكم القصة الكاملة علي لسان أم الشاب محمود البنا .

بدأت القصة عندما كان يسير محمود البنا في الشارع ليتفاجئ بشاب يدعي محمد راجح وهو يتعدي بالضرب علي فتاة في الشارع وبدون معرفة السبب قرر التوجه اليه ليقول له ليس من شيم الرجال التعدي علي فتاة بالضرب في الشارع حتي وان كنت تعرفها معرفة شخصية ، ليرد عليه البلطجي ” ملكش دعوة ” ، ليقرر محمود رفع بوست علي الفيس بوك يحكي فيه ما حدث وما شاهده .

هذا البوست أشعل غضب البلطجي راجح ليقرر انتظار محمود في الشارع وعندما رآه قرر التوجه اليه ويسدد طعنة في رقبته ، ولم يكتفي بذلك ، بل لاحقه مرة أخرى وهو يجري والدماء تسيل منه ، ليسدد اليه عدة طعنات مرة اخرى في بطنه ، الامر الذي جعله يفقد حياته في الحال أمام أمه .

تم القبص علي القاتل محمد راجح بواسطة قوات الأمن في المنوفية ، وتم التحفظ علي المتهمين الثلاثة وجارى عرضهم علي النيابة ، الكثير من رواد التواصل الاجتماعي تطالب بالقصاص من المتهم وتوجيه عقوبة الاعدام له وعدم ضياع حق الشاب محمود البنا .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *