التخطي إلى المحتوى

عاجل بالتفاصيل.. كيف ساهمت “المومياوات الملكية وطريق الكباش” فى زيادة البحث عن السفر لمصر؟


شهد عام 2021 تنظيم فعاليتين ضخمتين الأولى موكب المومياوات الملكية والثانية احتفالية الأقصر المعروفة باحتفالية طريق الكباش، واللتين كانتا أحد أهم الأسباب الرئيسية لزيادة البحث على الإنترنت عن المقصد السياحى المصرى، وفقا لمسئول بجوجل.


 


قبل أيام استقبل الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار، مارتن روسكى رئيس الشئون الحكومية والسياسات العامة لدى Google فى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والذى يزور مصر، وخلال اللقاء، قام مسئولو جوجل بتقديم عرض تقديمى عن نتائج الحملات الترويجية الإلكترونية الأخيرة التى قامت بإطلاقها وزارة السياحة والآثار مؤخراً بالأسواق المستهدفة من خلال استعراض نسب المشاهدات والمتابعة والطلب على مصر، مؤكدين على زيادة معدلات البحث الإلكترونى عن السياحة والسفر إلى مصر على شبكة الإنترنت، والذى وصل وفقاً لجوجل إلى زيادة بنسبة 15 % عما قبل أزمة فيروس كورونا وهو أعلى من متوسط نسب الزيادة العالمية.


 


وأشار مسئولو جوجل إلى أن فعاليتى “المومياوات الملكية وطريق الكباش” اللاتى تم تنظيمهما خلال عام 2021 يعتبران أحد الأسباب الرئيسية لزيادة البحث على الإنترنت عن المقصد السياحى المصري.


 


وقد تم مناقشة وضع الآليات اللازمة لاستثمار هذا الاهتمام بالمكانة السياحية المصرية وربطها بالزائرين الذين يزورون مصر.


 


وقد تم خلال اللقاء مناقشة إمكانية مشاركة جوجل فى احتفالات الوزارة هذا العام بذكرى مرور 200 عاماً على فك رموز الكتابة المصرية القديمة ونشأة علم المصريات، و100 عاماً على اكتشاف مقبرة الملك توت عنخ آمون، بالإضافة إلى بحث سبل التعاون مع الوزارة بهدف رفع الوعى السياحى والأثرى لدى المصريين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.