التخطي إلى المحتوى

عاجل بالتفاصيل.. أسعار النفط تسجل 106.50 دولار لبرنت و102.71دولار للخام الأمريكى


سجلت أسعار النفط اليوم الثلاثاء،106.50دولار للبرميل للعقود الآجلة لخام القياس العالمى، كما سجلت العقود الآجلةلخام غرب تكساس الوسيط الأمريكى102.71دولار للبرميل.


 


وقدمت فنزويلا عروضا لتصدير النفط لأوروبا بسبب أزمة الطاقة التى تواجهها بسبب الحرب فى أوكرانيا، وطالبت برفع العقوبات المفروضة عليها من قبل الولايات المتحدة الأمريكية.


 


وقال نائب رئيس الحكومة الفنزويلية، ديوسدادو كابيلو، إن “فنزويلا لديها النفط ..ليس فقط لإسبانيا بل لأوروبا كلها، فأوروبا متعطشة للطاقة بسبب الحظر المفروض على واردات الخام الروسى الذى اتفق عليه قادة الاتحاد الأوروبى بعد الحرب فى أوكرانيا، ولكن فى ظل هذه الظروف ، يتعين عليها الدفع مقدما”، وفقا لقناة تيلى سور الفنزويلية.


 


أكد ديوسدادو كابيلو، ثاني أقوى رجل في فنزويلا بعد الرئيس نيكولاس مادورو، أن بلاده يمكن أن تصبح موردا للوقود لأوروبا، ولكن بسبب العقوبات المالية التي تمنعه من القيام بعمليات مثل هذه، فإنه يقترح أن تركت القيود على بيع نفطها جانبا.


 


وأعلنت المملكة المتحدة تخصيص تمويل إضافي قيمته 2 مليون جنيه استرليني لمنع تسرّب نفطي كبير قبالة سواحل اليمن.


 


وقالت وزيرة الدولة البريطانية لشئون آسيا والشرق الأوسط أماندا ميلينج- في بيان نشرته الحكومة البريطانية عبر موقعها الالكتروني الإثنين إن المملكة المتحدة ستعزز الجهود الرامية إلى منع تسرُّب نفطي خطير في البحر الأحمر، بمساهمة إضافية قدرها مليوني جنيه استرلينى.


 


ودعت ميلينج خلال اجتماع حضرته مع نظرائها من سلطنة عُمان والسعودية والإمارات والولايات المتحدة، المجتمع الدولي لتعزيز دعمه للتصدي لهذه الأزمة.


 


وحذرت الوزيرة البريطانية من أن تسرُّب نفطي خطير من ناقلة النفط صافرة من شأنه أن يؤدي إلى حدوث كارثة بيئية في البحر الأحمر وتفاقم الأزمة الإنسانية الصعبة في اليمن.


 


وأوضحت، بحسب البيان، أنه لذلك فإن المملكة المتحدة ستعزز دعمها لحل هذه الأزمة، لافتة إلى استعداد الأمم المتحدة لتنفيذ عملية طارئة للتصدي لوقوع هذه الكارثة.


 


واستدركت ميلينج قائلة: “لكن يجب أن يزيد المجتمع الدولي حجم التمويل اللازم لبدء العمل على هذا الأمر”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.