التخطي إلى المحتوى


قال الدكتور عبد المنعم السيد رئيس مركز القاهرة للدراسات الاقتصادية والاستراتيجية، إن البنك الإسلامى للتنمية له أهمية كبيرة، فله استثمارات وتمويلات فى مصر تتجاوز 16 مليار دولار، موضحا أن الاتفاقيات التى تم توقيعها ومذكرات التفاهم، لها عنوان رئيسي: “زيادة الصادرات المصرية”.


 


وأضاف خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “اليوم”، عبر فضائية “دى إم سي”، مع الإعلامية دينا عصمت، أن مصر تتحصل على خط ائتمانى لتمويل شراء السلع الاستراتيجية مثل القمح والبترول بحوالى 6 مليار دولار، واتفاقات وشراكات مع القطاع الخاص ومؤسسات دولية، بهدف إصدار صكوك لتمويل المشروعات، والفترة المقبلة مع إصدار قانون الصكوك السيادية، أن يكون هناك تعاون فى تمويل المشروعات.


 


وأكد رئيس مركز القاهرة للدراسات الاقتصادية والاستراتيجية، أن ما تم فى المؤتمر نجاح للدولة المصرية، مشددا على أن مصر لديها خطط اقتصادية لمواجهة أى أزمة مثلما حدث فى جائحة كورونا.


 


وأوضح أن الدولة المصرية بدأت تتجه لمشاركة القطاع الخاص فى المشروعات التنمية، لافتا إلى أن مصر هيأت المناخ المناسب لجذ استثمارات أجنبية. 


 


وشهد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، بمركز المؤتمرات الدولية بمدينة شرم الشيخ، مراسم توقيع عدد من الوثائق، على هامش انعقاد الدورة الـ 47 للاجتماعات السنوية لمجموعة البنك الإسلامى للتنمية لعام 2022، التى تقام تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.