التخطي إلى المحتوى


بدأ مسئولو النادى الأهلى خطة إعادة ترتيب البيت الأحمر بعد خسارة دوري أبطال أفريقيا والتفريط فى زعامة القارة، التى ظل يعتليها لمدة 18 شهراً على التوالى، ويولى مسئولو القلعة الحمراء اهتماماً خاصاً بملف الصفقات الصيفية المنتظر عقدها فى الميركاتو المقبل، حيث تم الاتفاق على إعادة هيكلة الفريق بالاستغناء عن العناصر غير الفعالة فى صفوف الفريق والتعاقد مع صفقات قوية تعيد رونق المارد الأحمر من جديد.


خطة الاهلى لاستعادة عرش أفريقيا تتلخص فى عدة محاور، على رأسها تقييم كل عناصر الفريق الأول، سواء لاعبين أو جهاز فنى أو إداريين، مع اتخاذ قرارات نهائية بالإطاحة بالعناصر غير المؤثرة والتعاقد مع أقوى العناصر المطروحة على الساحة ضمن خطة هيكلة فريق الكرة.


مجلس الأهلى استقر على تكليف شركة الكرة بإعداد ميزانية لصفقات الصيف، مع منح أمير توفيق رئيس لجنة التعاقدات الضوء الأخضر لحسم الصفقات الصيفية المنتظر الاتفاق عليها، مع تسويق النجوم المنتظر الاستغناء عن جهودهم، سواء على سبيل البيع أو الإعارة، بجانب تقييم الجهاز الفنى بالكامل وإعداد تصور لخطة المرحلة المقبلة سواء باستمرار الجهاز الحالى أو تغييره والتعاقد مع جهاز جديد يحقق طموحات عشاق الفانلة الحمراء.


وفرط فريق الأهلي  في لقب دوري أبطال أفريقيا الذى حققه الموسمين الأخيرين، بعد الهزيمة من الوداد المغربي بثنائية دون رد فى اللقاء الذى أقيم مساء الاثنين على مركب محمد الخامس بالدار البيضاء فى المغرب.


ويحصد فريق الأهلى جائزة مالية قدرها (1.25 مليون دولار) بما يعادل 23 مليون جنيه مصرى مقابل الحصول على المركز الثانى فى دورى أبطال أفريقيا هذا الموسم بعد خسارته من الوداد المغربى بهدفين دون رد فى مركب محمد الخامس بالدار البيضاء.


 

وفقد الأهلى فرصة الحصول على جائزة مالية قيمتها 2.5 مليون دولار أمريكى، كمكافأة للتتويج بلقب دورى أبطال أفريقيا بعد خسارته من الوداد المغربى، كما خسر الأهلى مكافأة المشاركة فى السوبر الأفريقى، والتى تتراوح من 200 ألف دولار للبطل إلى 150 ألفا للوصيف، بالإضافة إلى ذلك خسر الأهلى مكافأة كأس العالم للأندية، والتى تبلغ أقل قيمة لها مليون دولار أمريكى بالنسبة لصاحب المركز السادس.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.