التخطي إلى المحتوى


دائمًا ما تشهد غرفة ملابس الأندية العديد من الكواليس التى يتم الكشف عن بعضها، فيما يتبقّى الكثير منها بمثابة أسرار لا يعلم عنها أحد شيئاً، وغالباً ما يكون لهذه الكواليس دور كبير فى العديد من القرارات المهمة التى قد تؤثر فى مستقبل بعض اللاعبين، لأن غرفة ملابس الفرق تُعد “المطبخ” الذى تخرج منه الشرارة الأولى لقرارات مهمة وتعليمات قوية ويكون لها دور كذلك فى تحقيق الانتصارات والصعود إلى منّصة التتويج، كما يكون لها دور كذلك فى استقبال الهزائم وخسارة البطولات، كما تشهد غرفة الملابس مناقشات صاخبة أحياناً ووصلات هزار أحيانا أخرى، لذا سنقدم فى سياق التقرير التالى كواليس بعض ما يحدث فى غرف الملابس بالكرة المصرية.


تحدث “الصخرة” وائل جمعة، قائد النادي الأهلي ومنتخب مصر السابق، عن تفاصيل توقيعه لنادي الزمالك على ورقة رغبة أثناء وجوده فى غزل المحلة فى بداية مسيرته الاحترافية قبل مفاوضات المارد الأحمر معه والتى جاءت لتغير كل شىء.


وقال وائل جمعة أثناء ظهوره التليفزيونى، “أفضل قرار اتخذته فى حياتى هو التوقيع للأهلى بعدما كنت وقعت على ورقة للزمالك”.


وأضاف الصخرة، “أول ما عرفت إن النادي الأهلي يرغب فى ضمي لم أفكر لحظة واحدة، وضحيت بأى شىء آخر من أجل ارتداء القميص الأحمر، لأنني من صغري أعشق النادي الأهلي”.


وأوضح جمعة أن “توقيعي للأهلي جاء بعدما كنت قد وقعت على ورقة رغبة فى منزل كابتن حلمي طولان على الانتقال للزمالك لعدم وجود عرض من الأهلي وقتها وبعد ذلك اعتذرت للزمالك وذهبت للأهلي فور مجئ عرضه”.


وأتم وائل جمعة حديثه قائلا، “الحلاقة يوم المباراة كانت شيئا أساسيا جدا بالنسبة لي، لأنها تمنحنى الشخصية القوية والتركيز داخل الملعب، وكان فيه لاعيبه بتخاف من شكلى وأنا بدون شعر، وده كان بينعكس على أدائي فى الملعب”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.