التخطي إلى المحتوى


تواصل الحكومة وعدة جهات بمشاركة عدد من شركات القطاع الخاص، بحث تصنيع سيارات كهربائية في مصر، تبدأ بمرحلة التجميع، تليها مرحلة التصنيع خلال الفترة المقبلة، ولاسيما أن السيارات الكهربائية، هي مستقبل صناعة السيارات، حيث يتجه العالم كله لها للحد من الانبعاثات الكربونية وحماية البيئة.


وكشف المهندس خالد الفقى رئيس النقابة العامة للصناعات المعدنية والهندسية، عضو مجلس إدارة القابضة للصناعات المعدنية لـ”اليوم السابع” أن دخول القطاع الخاص يعجل بتصنيع سيارة كطهربائية مصرية، لا سيما أن القطاع الخاص لديه مرونة كبيرة ويمتلك في الوقت نفسه مصادر سريعة لتمويل المشروع ، لافتا ان شركة النصر للسيارات كيان كبير وقادرة على تصنيع سيارة كهربائية ، شريطة توافر ال”نو هاو” والتمويل المناسب ، حيث ما تزال عمليات التحديث في المصانع قائمة .


وأوضح أن شركات قطاع الاعمال من المنتظر ان تكون ضلعا أساسيا في تصنيع السيارة الكهربائية وتوفيرها في السوق المصرى بسعر مناسب ومنافس، حتى تتمكن من جذب العملاء كبديل عن السيارات التقليدية ، لافتا إن أهم مزاياها هو التوفير في قيمة الوقود وعدم تلويث البيئة خاصة عندما تتوافر قطع الغيار ومراكز الصيانة بشكل كاف لها ، وكذلك محطات شحن الكهرباء  التي تنتشر في مصر تدريجيا .


وشدد الفقى على أهمية المضي قدما في تصنيع السيارات الكهربائية ، وكذلك إطارات السيارات بما يعنى التكامل ،وزيادة نسبة المكون المحلى في الصناعة ،وهو الأساس معتبرا ان تعميق الصناعة ووجود قيمة مضافة يساهم في نمو الاقتصاد .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.