التخطي إلى المحتوى


قال الدكتور محمد عمران رئيس مجلس أمناء مركز المديرين المصري، إن نهج الحوكمة في القطاع الطبي يسعى إلى أن تكون المساواة والنزاهة وجودة خدمات الرعاية الصحية المقدمة، والاهتمام بالمريض والتفكير فيه بمثابة الأفكار الحاكمة لجميع مستويات المنظومة الصحية.


 


وأضاف “عمران”، في بيان صحفي، اليوم الأحد، أن نشر قواعد ممارسات الحوكمة داخل القطاع الصحي سيحسن من فرص نفاذ الجهات الطبية إلى التمويل، ويساعد في التغلب على العقبات الرئيسية التي تقف في طريق نمو الكثير من الجهات العاملة في مجال الرعاية الصحة، كما أن تطبيق الحوكمة على النظام الصحي ووحداته يساعد على تحقيق مستويات عالية من الكفاءة والأداء للخدمة الطبية مع احتواء التكاليف، وتساعد في ضمان استدامة القطاع الصحي على المدى البعيد عبر إرساء الهياكل والعمليات اللازمة لصنع القرار.


 


وجاء ذلك خلال إطلاق أول برنامج للماجستير المهني في “حوكمة قطاع الرعاية الصحة” يقدمه مركز المديرين المصري-ذراع الهيئة لنشر فكر الحوكمة- ويضم 30 طالب من مختلف قطاعات الرعاية الصحية في مصر والوطن العربي؛ حيث يتم تنفيذ البرنامج وفقا لبرتوكول تعاون مشترك بين مركز المديرين المصرى مع الأكاديمية العربية للعلوم التكنولوجيا والنقل البحري.


 


ويتضمن البروتوكول تقديم برنامج الماجستير المهني في حوكمة الشركات مشاركةً بين الجهتين وفقاً لآلية تعليمية تتيح مزج الخبرة التطبيقية مع الخبرة العلمية لمنح شهادة الماجستير في إدارة الأعمال MBA فى مجال الحوكمة فى عدة مسارات تتعلق بحوكمة الشركات، حوكمة قطاع الرعاية الصحية، الالتزام، وبما يسهم بنشر أسس وتطبيقات فكر الاستدامة في القطاع المالي غير المصرفي وتدعيم رؤية مصر 2030.


 


ومن ناحيته، قال الدكتور محمد مصطفى المدير التنفيذي لمركز المديرين المصري، إن وجود مثل هذا التخصص في الدراسات العليا، والموجه لكبار التنفيذيين بهذه القطاعات سيساهم بالتأكيد في رفع كفاءة الخدمات المقدمة وزيادة الرقابة على جودتها، وتدعيم عمل الإدارة الرشيدة لمؤسسات الرعاية الصحية في مصر والتي تعد من أهم المؤسسات الخدمية المتعلقة بصحة المواطنين.


 


أضاف “مصطفى”، أن التعاون مع الأكاديمية قد أثمر عن تخريج 4 دفعات من برنامج الماجستير المهني في حوكمة الشركات حتى الآن، بالإضافة إلى إطلاق أول مجموعة من مجموعات الدكتوراه المهنية في الحوكمة والتمويل نفاذا لبروتوكول تعاون إضافي تم توقيعه مع الأكاديمية في أكتوبر 2021 بهدف التعاون في تقديم برنامج الدكتوراه المهنية في الحوكمة والتمويل حيث بدأت أولى مجموعاته منذ عدة أشهر.


 


وتابع أن مركز المديرين المصري التابع للهيئة العامة للرقابة المالية يُعد المركز الرائد-والمسئول-عن نشر فكر وتطبيقات الحوكمة بين المؤسسات المختلفة في مصر والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث تم إنشاءه عام 2003 لتقديم الخدمات المتميزة التي تضم مجموعة واسعة من البرامج التدريبية والشهادات المهنية والخدمات الاستشارية والبحثية عن الحوكمة وموضوعاتها المتصلة، فضلاً عن إصدار الأدلة الاسترشادية وتقديم برامج الماجستير والدكتوراه في تخصصات الحوكمة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.