التخطي إلى المحتوى


أكدت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، أن اتحاد الصناعات المصرية شريك أساسى للوزارة وممثل للقطاع الخاص فى وضع كافة السياسات الصناعية وتحديد الإجراءات التى تخص الصناعة الوطنية، لافتةً إلى أن الوزارة حريصة على إشراك الاتحاد وغرفه الصناعية فى كافة القرارات والموضوعات المتعلقة بالقطاع الصناعي.


 


وأشارت الوزيرة – خلال الجلسة العامة بمجلس النواب – إلى أهمية دور القطاع الخاص فى تحقيق اهداف التنمية الصناعية المستهدفة فضلاً عن دوره الوطنى فى توفير السلع والمنتجات لتلبية احتياجات السوق المحلى سواء خلال أزمة كورونا أو فى ظل الازمة الحالية للحرب الروسية والاوكرانية وهو الامر الذى ساهم فى الحفاظ على معدلات إنتاجية المصانع وكذا حرص القطاع الخاص على عدم تسريح العمالة والابقاء عليها.


 


وفيما يخص الموقف الحالى لمدينة الجلود بالروبيكى، قالت جامع إن المدن الصناعية المتخصصة تأتى ضمن أهم أولويات الوزارة خلال المرحلة الحالية، حيث أن معدلات العمل بالمدينة تسير بوتيرة متميزة فقد تم الانتهاء من المرحلة الأولى لنقل مدابغ مجرى العيون إلى مدينة الجلود الجديدة بنسبة 100%، وإنشاء 40 مصنع لإنتاج الغراء بنسبة 100%، وإنشاء 100 مصنع للمنتجات تامة الصنع بنسبة 95% وجارى العمل على تسعيرها، كما يجرى حالياً العمل على مضاعفة الطاقة القصوى لمحطة الصرف الصناعى، وذلك بتكلفة إجمالية تبلغ 7.2 مليار جنيه، مشيرة إلى أنه تم التوافق مع وزارة البيئة بشأن تراخيص التشغيل وذلك مقابل قيمة مقطوعة لكافة المدابغ، كما تم توصيل مرافق المياه والكهرباء لكافة المدابغ.


 


وأشارت وزيرة التجارة والصناعة إلى أنه تم إنشاء 10 مجمعات صناعية بمحافظات الصعيد وذلك من إجمالى 13 مجمعا أنشأتهم الوزارة وهو الأمر الذى يعكس الاهتمام غير المسبوق الذى توليه الدولة لتحقيق التنمية بصعيد مصر.


 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.