التخطي إلى المحتوى

عاجل.. الأهلي يحصد مكاسب بالجملة من الفوز على المقاصة


واصل النادي الأهلي بقيادة البرتغالي ريكاردو سواريز، مسيرة الانتصارات التي بدأت مؤخرا منذ الاعتماد على الناشئين، في ظل الإجهاد الذي يعاني منه لاعبو الفريق الأول؛ بسبب تراكم المباريات والمشاركة في العديد من البطولات المتلاحمة خلال آخر موسمين، وهو ما أثر سلباً على نتائج المارد الأحمر.


 


ورفع النادي الأهلي رصيده إلى 3 انتصارات متتالية في الفترة الأخيرة، حيث بدأت مسيرة الفوز من مباراة الاتحاد السكندري، والتي حسمها الأهلي بثلاثية نظيفة، ثم الفوز على المصري بهدفين نظيفين في الدوري، وأخيراً الفوز على مصر المقاصة بهدف نظيف في كأس مصر، ليحصد الفريق الأحمر عدة مكاسب 


 


علي لطفي يرفع رصيده إلى 7 مباريات نظيفة


واصل علي لطفي تألقه مع النادي الأهلي، منذ مشاركته مع الفريق في المباريات الأخيرة، بعد قرار إراحة محمد الشناوي الحارس الأساسي للفريق، وحافظ لطفي على نظافة شباكه خلال مشاركته مع الأهلي في 7 مباريات أخيرة، من بينهم 6 مباريات في الدوري ولقاء واحد في كأس مصر، ولعب على لطفى أساسيا مع الأهلى أمام كل من الإسماعيلى وانتهت بفوز الأهلى 4/0، ثم مواجهة البنك الأهلى بهدف نظيف، ثم شارك بديلا في مباراة البنك الأهلى والتي انتهت بالتعادل السلبى، ثم الفوز على المقاصة بهدف نظيف، والفوز على الاتحاد السكندرى بثلاثية نظيفة، والفوز على  المصرى بثنائية نظيفة، وأخيرا الفوز على مصر المقاصة بهدف نظيف.


 

محمد أشرف يثبت أقدامه في الجبهة اليسرى


للمباراة الثالثة على التوالي، قدم محمد أشرف لاعب الأهلي الشاب، مستوى متميز في قيادة الجبهة اليسرى للفريق الأحمر، وهو المركز الذي عنى منه الأهلي مصيراً خاصة في الفترة الأخيرة، بسبب عدم وجود البديل المناسب لعلي معلول، والذي بمجرد إصابته أو تراجع مستواه بسبب الاجهاد يتأثر هجوم الأهلي بشكل كبير، وخلال مشاركته في 3 مباريات نجح اللاعب الواعد في صناعة هدف من عرضية مميزة لأحمد سيد غريب في مباراة الاتحاد السكندري، كما نجح في مباراة الأمس أيضاً في الحصول على ركلة الجزاء التي سددها رامي ربيعة وكانت سبباً في تأهل الأهلي لربع نهائي الكأس.


 

ربيعة يواصل التهديف للمباراة الثانية


واصل رامي ربيعة مدافع النادي الأهلي، التسجيل للمباراة الثانية على التوالي، مؤكداً قدرته على تسديد ركلات الجزاء مع الفريق الأحمر، حيث أحرز رامي ربيعة هدف الأهلي الأول في شباك المصري بالجولة 30 بالدوري من ركلة جزاء، قبل أن يسجل هدف الأهلي أمام المقاصة في الكأس من ركلة جزاء أيضاً.


 

وهدف + 90 يعيد الثقة للاعبين


في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع، حسم النادي لأهلي فوزه على مر المقاصة وتأهل إلى ربع نهائي كأس مصر، بعد تسجيل رامي ربيعة لهدف المباراة الوحيد من ركلة جزاء في الدقيقة 94، وتعتبر دقائق ما بعد الـ90 هي علامة مميزة وماركة خاصة بلاعبي الأهلي، وبعودتها من جديد تعود الثقة إلى اللاعبين مجدداً في إمكانية تعديل أي نتيجة في الدقائق الأخيرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.