التخطي إلى المحتوى


بدأ النادى الأهلى التخطيط لملف صفقات فترة الانتقالات الصيفية المقبلة عن طريق هيكلة فريق الكرة، وعلى رأسها حسم ملف اللاعبين الأجانب الموجودين بالفريق، وهم الخماسى “على معلول وبدر بانون وبيرسى تاو وأليو ديانج وميكيسونى”، ضمن خطة استعادة عرش قارة أفريقيا بعد خسارة دوري أبطال أفريقيا والتفريط فى زعامة القارة، التى ظل يعتليها لمدة 18 شهراً على التوالى.


ويولى مسئولو القلعة الحمراء اهتماماً خاصاً بملف الصفقات الصيفية المنتظر إبرامها فى الميركاتو المقبل، وتم الاتفاق على التخلص من الموزمبيقى لويس ميكيسونى الذى لم يقدم أي إضافة من انضمامه للقلعة الحمراء، بجانب منح الجنوب أفريقى بيرسى تاو فرصة لنهاية الموسم لحسم أمر بقائه أو رحيله فى ظل تذبذب مستواه، مع تقييم حالة المغربى بدر بانون مدافع الفريق ومدى قدرته للعودة للملاعب فى أفضل صورة من عدمه قبل نهاية الموسم، بينما تم الاستقرار على بقاء التونسى على معلول والمالى أليو ديانج فى حال عدم وصول عروض مغرية للأخير.


خطة الأهلى لاستعادة عرش أفريقيا تتلخص فى عدة محاور، على رأسها تقييم كل عناصر الفريق الأول، سواء لاعبين أو جهاز فنى أو إداريين، مع اتخاذ قرارات نهائية بالإطاحة بالعناصر غير المؤثرة والتعاقد مع أقوى العناصر المطروحة على الساحة ضمن خطة هيكلة فريق الكرة.


واستقر مجلس الأهلى على تكليف شركة الكرة بإعداد ميزانية لصفقات الصيف، مع منح أمير توفيق رئيس لجنة التعاقدات الضوء الأخضر لحسم الصفقات الصيفية المنتظر الاتفاق عليها، مع تسويق النجوم المنتظر الاستغناء عن جهودهم، سواء على سبيل البيع أو الإعارة.


 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.