التخطي إلى المحتوى

عاجل بالتفاصيل.. وزارة التخطيط تحتفل بتخرج الدفعة الأولى من البرنامج الصيفى لتدريب الطلاب.. صور


احتفلت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية بتخريج الدفعة الأولى من طلبة الجامعات بالبرنامج الصيفي لتدريب الطلاب في نسخته الخامسة 2022، بحضور طارق عبد الخالق مستشار وزيرة التخطيط للموارد البشرية، محمد فريد مساعد الوزيرة للمشروعات القومية، د.محمد المغربي رئيس قطاع التنمية البشرية بالوزارة.


 


وشهد الحفل تقديم الطلبة المتدربين عروض تقديمية عن طبيعة عمل الوحدات والمعلومات التي اكتسبوها عن عمل كل وحدة وما قدموه خلال فترة تدريبهم، كما تم تسليم الطلاب شهادات اجتياز فترة التدريب المقررة بالوزارة.


 


وأكدت د.هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية حرص الوزراة على تمكين ودعم قدرات الشباب، وإتاحة الفرص التدريبية اللازمة لهم إيمانًا منها بضرورة إبراز قدراتهم وتأهيلهم لسوق العمل بالكفاءة اللازمة بوصفهم قادة المستقبل.


 


وتابعت السعيد أن الوزارة أطلقت عدد من البرامج التدريبية والمشروعات التي تخاطب الشباب، مشيرة إلى مشروع رواد 2030، ومبادرة كن سفيرًا، بالإضافة إلى البرامج التدريبية التي يطلقها المعهد القومي للحوكمة والتنمية المستدامة. 


 


ومن جانبه، أثني طارق عبد الخالق على أداء الدفعة التي تم تخريجها، بوصفها إحدى الدفعات الناجحة، بفضل حرصهم على التركيز وتحقيق أقصى استفادة ممكنة وبذل المجهود اللازم، كما تقدم بالشكر إلى قيادات الوزارة والتي حرصت على استضافة أكبر عدد من المتدربين والعمل على كسبهم المعرفة اللازمة حول مهام الوزارة وأداء كل وحدة.


 


وأضاف عبد الخالق، أن المتدربين ساهموا في تحقيق الوزارة لرسالة فيمت يخص المسئولية الاجتماعية للشركات، والتي تمثل جزءًا من رسالة الوزارة ذلك بالإضافة إلى تمكين الشباب وتحقيق الاستفادة للطلبة، وأشار عبد الخالق أن رسالة الوزارة تم تحقيقها بما انعكس من خلال مااستعرضه الطلاب بيانات ومعلومات مما استفادوا بها من الوحدات التي شاركوا بها.


 


وأكد عبد الخالق أن التدريب هذا العام شهد إقبالًا كبيرًا منذ الإعلان عنه وإطلاقه حيث تقدم للنسخة الحالية حوالي 7 آلاف سيرة ذاتية للطلاب الراغبين في الالتحاق بالتدريب ليتم اختيار ما يقرب من ٧٠ طالبا.


 


وحث عبد الخالق الطلاب على ضرورة بذل مجهود أكبر خلال فترة دراستهم بالجامعة ومن ثم أماكن عملهم، موضحًا أهمية فترة التدريب التي اجتازوها في تمكين قدراتهم ودعم عنصر الثقة بالنفس لديهم.


 


وتابع عبد الخالق أن ورش العمل التي تضمنها التدريب والزيارات المدنية، تم تطويرها اعتبارًا من العام الماضي بتوجيه من  وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، متابعًا أن النسخة الحالية شهدت وللمرة الأولى ورشة تدريبية حول مهارات التعامل مع الآخرين.


 


 


 


 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.