التخطي إلى المحتوى


كشف المهندس ياسر الجالس رئيس اللجنة النقابية للعاملين بمصر للألومنيوم لـ “اليوم السابع”، أن مشروع جنوط السيارات ما يزال قائما، حيث يتم استكمال دراسات المشروع، لافتا أن توقعات الإنتاج السنوية سترتفع من مليون لـ 3 ملايين جنط، وفق طلبات بعض العملاء.


أضاف الجالس أن مصانع مصر للألومنيوم في نجع حمادى من أكبر المصانع المستهلكة للكهرباء في مصر، حيث تصل قيمة فاتورتها السنوية نحو 5.5 مليار جنيه، لافتا أن مصانع مصر للألومنيوم تعتبر من أكبر الشركات الموجودة في الشرق الأوسط، فهى تصدر لـ 27 دولة في العالم نحو 70% من إنتاجها، ويعتمد على خاماتها 58 مصنعا  في مصر؛ مما يتطلب زيادة الطاقة الإنتاجية للمصانع، وضخ استثمارات جديدة فيها، لافتا أن المصانع وفرت خامات لمشروعات حياة كريمة، كان يتم استيرادها من الخارج، وتوقفت جراء الحرب الروسية الأوكرانية، وهذا ساهم في حل أزمة كبيرة للمصانع المحلية، مما يؤكد أهمية تعميق الصناعة والتوسع فيها محليا.


أوضح أن زيادة الصادرات ساهم في تحسين المؤشرات المالية للشركة، مما يساهم في استمرار عمليات التطوير والتحديث وإعادة مشروع الخط السابع للحياة، وهو يضيف الطاقة الإنتاجية مرتين خاصة أن الخلايا القديمة تستهلك كهرباء أكبر، وأصبحت تكنولوجيا قديمة غير مستخدمة  بدليل أن بعض دول المنطقة شيدت مصانع جديدة بإنتاجية 4 أضعاف إنتاجية مصانع الألومنيوم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.