التخطي إلى المحتوى


يواجه مسئولو النادى الاهلى صعوبات شديدة فى التخلص من الموزمبيقى لويس ميكيسونى لاعب الفريق بسبب تراجع مستوى اللاعب والإصابة التى يعانى منها حالياً، وتسببت فى رفض الأندية فكرة التعاقد معه أو حتى دخوله فى صفقات تبادلية بين القلعة الحمراء وأى نادٍ.


واستقرت لجنة التخطيط بالنادى الأهلى على بيع ميكيسونى فى فترة الانتقالات الصيفية المقبلة والتعاقد مع مهاجم أجنبى سوبر بدلا له، بعد فشله فى إثبات نفسه بالقميص الأحمر منذ التعاقد معه.


وبدأ ميكيسونى مرحلة العلاج الطبيعى للتعافى من اصابته بجزع فى الرباط الداخلى للركبة، وهى الإصابة التي تعرض لها اللاعب في أحد التدريبات بالجزائر قبل مباراة وفاق سطيف فى إياب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا وتبعده عن الملاعب قرابة الشهرين ونصف.


وتعاقد الأهلي مع ميكيسوني فى الميركاتو الصيفي الماضي قادما من سيمبا التنزاني مقابل 900 ألف دولار، بخلاف راتب اللاعب الذى يصل إلى 450 ألف دولار.


 


وشارك ميكيسونى فى 18 مباراة مع الأهلي بكل البطولات، بإجمالي 712 دقيقة لعب، سجل خلالها 3 أهداف وصنع هدفا آخر وتلقى إنذارين.


 


بينما شارك مع سيمبا التنزانى فى 12 مباراة بإجمالي 1062 دقيقة لعب سجل خلالها 3 اهداف وصنع مثلها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.