التخطي إلى المحتوى


أكد أسامة غنيم مدير المنظمة المصرية لمكافحة المنشطات، سابقا، أن مدرات البول وتنشيط نقل الدم مدرجة ضمن قائمة المنشطات والمحظورات. 


 


وقال غنيم، خلال اليوم الختامى لمؤتمر القانون والرياضة، إن المنشطات ليست عقاقير فقط، مشيرا إلى أن كلمة المنشطات تعبير متداول لكنه خاطئ لأن الأصح تعبيرا جملة المواد المحظورة. 


 


وأشار غنيم إلى أن الدراجات أكثر لعبة يتعرض لاعبوها للوفاة بسبب المواد المنشطة، فضلا عن تداول هرمون التستوستيرون للاعبى رفع الأثقال الرجال والسيدات. 


 


كما أكد غنيم أن لاعبى الاسكواش الأبرز فى الابتعاد كل البعد عن أزمات المنشطات التى تشهدها الساحة الرياضية.


 


وحضر محمود الخطيب رئيس النادى الأهلى وأحمد ناصر رئيس الأوكسا أول جلسات المؤتمر الثانى للرياضة والقانون المقام فى مقر المنظمة أول أمس، كما حضر أيضا فعاليات اليوم الأول للمؤتمر ناصر الهتلان القحطانى مدير عام المنظمة العربية للتنمية الإدارية بجامعة الدول العربية.


 


ويقام المؤتمر لمناقشة العقود الرياضية و تسوية منازعاتها محليا و دوليا .


 


وأكد الهتلان أن المؤتمر يهدف إلى تعريف المشاركين بكيفية صياغة العقود فى المجال الرياضى ومستجدات لوائح الإتخادات الدولية المتعلقة بها خاصة يشأن عقود إنتقالات اللاعبين و عقود الوكالة و الرعاية و عقود الإستثمار الرياضى و قواعد تسوية المنازعات أمام مراكز وهيئات التحكيم الوطنى وأمام المحكمة الرياضية الدولية . 


 


ويشهد المؤتمر جلسات تعريفية وورشة عمل لتعريف القواعد الحاكمة لعقود الرعاية الخاصة بالاتحادات الرياضية والأندية واللاعبين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.