التخطي إلى المحتوى

عاجل.. الرابحون من تجربة إيهاب جلال الأولى.. البلدوزر وأبو جبل أبرزهم

كشفت تجربة إيهاب جلال الأولى مع المنتخب بعض الملامح الفنية فيما يتعلق باللاعبين الذين يتوقع لهم أن يلعبوا دورا كبيرا مع الفراعنة في الفترة المقبلة، وجاء مصطفى محمد مهاجم المنتخب على رأس اللاعبين الرابحين من المباراة الأولى تحت القيادة الفنية لإيهاب جلال.


 


وكسر مصطفى محمد صيامه التهديفي مع المنتخب، والذي استمر لمدة 225 يوماً، بعدما أحرز هدف منتخب مصر الوحيد أمام غينيا فى الجولة الأولى من تصفيات أمم أفريقيا 2023، حيث كان آخر هدف سجله اللاعب بقميص الفراعنة فى 11 أكتوبر الماضي أمام المنتخب الليبي بتصفيات المونديال، فى المباراة التي أقيمت في بني غازي وانتهت بفوز الفراعنة بثلاثية دون رد.


 


كما خرج بعض اللاعبين الآخرين بمكاسب كبيرة من أول ظهور للمنتخب في ولاية إيهاب جلال، وعلى رأسهم محمد أبو جبل الذي خرج بشباك نظيفة بعدها وضعه القدر في مهمة صعبة لحماية عرين الفراعنة عقب إصابة الشناوي بكورونا.


 


إمام عاشور هو الآخر أحد الرابحين من هذه التجربة، بعدما حجز مكانه في التشكيل الأساسي للمنتخب، وفي المركز الذي يحبه بوسط الميدان، ليكتب شهادة ميلاده الدولية في فترة قد تشهد انفجار موهبته الكروية.


 


كما قدم ياسر إبراهيم دورا فاعلا في الخط الخلفي للمنتخب، في مباراة شهدت تواجده أساسيا، ليشعل المنافسة مع عدد من نجوم خط الدفاع في المنتخب، وعلى رأسهم أحمد حجازي.


 


وتعددت مكاسب المباراة الأولى لإيهاب جلال مع الفراعنة، ومهدت لأرضية عريضة من الثقة بين المدرب والجماهير، لكن هل يستمر توهج اللاعبون في الفترة المقبلة؟ أم نجد نجوم تخرج من حسابات الجهاز الفني في المعسكرات المقبلة؟


 


ويعكف الجهاز الفنى للمنتخب الوطنى بقيادة إيهاب جلال على مراجعة مباراة منتخبى مالاوى وإثيوبيا، التى أقيمت ضمن منافسات الجولة الأولى بالمجموعة الرابعة من التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس الأمم 2023 فى كوت ديفوار، وذلك لتحديد نقاط القوة والضعف فى المنتخب الإثيوبى قبل اللقاء المرتقب للفراعنة بالجولة الثانية.


وغادرت بعثة منتخب مصر الأول لكرة القدم، بقيادة إيهاب جلال، إلى مالاوى أمس الثلاثاء، استعداداً لمواجهة إثيوبيا الخميس المقبل فى التصفيات المؤهلة لأمم أفريقيا 2023 فى كوت ديفوار. 


 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.