التخطي إلى المحتوى

انتهت بطولة دوري أبطال أفريقيا ولم ينته الجدل حولها، فما زالت التبعات تتصاعد، والأطراف تدافع عن موقفها، والأزمة قائمة لكشف ملابسات الموقف المصري من التخلي عن حق تنظيم النهائي الأفريقي.

الأهلي لم يستسلم لخسارة اللقب وبات يفتش عن المُدان في واقعة اختفاء خطاب الكاف للجبلاية بعرض تنظيم نهائي أفريقيا على مصر، خاصة أن نهائي أفريقيا كان من ضمن 7 أحداث عرضها الاتحاد الأفريقي على مصر، لكن اتحاد الكرة خاطب وزارة الرياضة لتنظيم 5 أحداث منها وتغاضى عن حدثين منهما نهائي دوري الأبطال ، ويعقد الأهلي مؤتمرا صحفيا السبت المقبل، من المحتمل أن يتطرق فيه مجلس القلعة الحمراء لتفاصيل جديدة ووقائع تكشف عن خيوط جديدة في الأزمة.

لكن وليد العطار، المدير التنفيذي لاتحاد الكرة، دافع عن موقف الجبلاية، مؤكدا أنه لا يوجد تعنت من اتحاد الكرة ضد الأهلي بشأن نهائي دوري أبطال إفريقيا معللا موقفه بأن الأهلي لم يرسل طلبا لاستضافة نهائي دوري أبطال إفريقيا ، من جهتها، وضعت وزارة الرياضة اتحاد الكرة في موقف لا يحسد عليه، حيث أعلن الوزير أشرف صبحي أنه لم يصلهم أي طلب لاستضافة نهائي دوري أبطال إفريقيا، مؤكدا تقديم كل الدعم الممكن للأهلي خلال تواجده بالمغرب لخوض النهائي أمام الوداد.

وتتوالى التفاصيل الجديدة في أزمة نهائي الأبطال مع مرور كل يوم، لكن لا أحد يعلم أين وكيف ومتى تنتهي هذه الأزمة؟

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.