التخطي إلى المحتوى

عاجل.. أحمد الشيخ يحتفل اليوم بعيد ميلاده الـ30


يحتفل أحمد الشيخ، صانع ألعاب النادى المصري، اليوم بعيد ميلاده الـ30، فهو من مواليد 9 سبتمبر 1992 بمحافظة بنى سويف، بدأ مشواره مع الكرة بفرق الناشئين بنادى تليفونات بنى سويف قبل انتقاله لنادى مصر المقاصة عام 2014، الذى تألق بين صفوفه ليفوز بلقب هداف الدورى المصرى برصيد 17 هدفاً، وانضم إلى النادى الأهلى فى الميركاتو الصيفى فى أعقاب موسم 2015.


 


فى موسمه الأول مع الأهلي، خاض الشيخ 8 مباريات، بواقع مباراة فى دورى أبطال أفريقيا، و5 فى الدوري العام، ومباراتين فى كأس مصر، سجل الشيخ هدفين ولم يصنع أى أهداف.


 


وعاد أحمد الشيخ إلى صفوف مصر المقاصة بيته القديم باحثًا عن فرصة حقيقية للمشاركة فى المباريات بعدما تجمد على دكة بدلاء الأهلى، ومع أبناء الفيوم خاض الشيخ 29 مباراة جاءت بواقع: مباراتين فى كأس مصر و27 مباراة فى الدورى العام، ليسجل الشيخ 17 هدفًا ويصنع 9 أهداف لزملائه بالفريق.


 


تألق الشيخ مع المقاصة أغرى النادى الأهلى لاستعادته، وخاض أحمد الشيخ مع الأهلى 11 مباراة سجل خلالها هدفين.


 


وفى موسم 2017 -2018 الأهلى تخلص من ضغط دكة بدلاء الفريق في يناير ليعير أكثر من لاعب إلى الدوري السعودي، كان أحمد الشيخ من بينهم لينتقل إلى الاتفاق، ويعود بعد انتهاء إعارته إلى الفريق الأحمر.


 


وفى موسم 2018 -2019 ارتدى أحمد الشيخ ثوب المنقذ وسجل هدف الفوز للأهلى والتأهل لدور الـ 16 فى كأس مصر بعدما سجل هدفاً في الوقت القاتل لتنتهى المباراة بفوز أحمر صعب بنتيجة 3/2 على الشواكيش.


 


ومع السويسرى رينيه فايلر المدير الفني الأسبق للأهلى، أصبح أحمد الشيخ لاعباً أساسياً في التشكيلة الحمراء لاسيما بعد عودة مسابقة الدوري من التوقف بسبب كورونا، حيث ظهر اللاعب بمستوى متميز وحقق المارد الأحمر الفوز في مباريات عديدة بفضل لمساته السحرية ودوره المحورى في الملعب.


 


ودع أحمد الشيخ القلعة الحمراء بنهاية موسم 2020، لينتقل إلى بيراميدز فى تجربة لم تكلل بالنجاح، قبل أن ينضم إلى النادي المصري فى بداية الموسم الماضي بحثاً عن استعادة ذاته، ومازال الشيخ يترقب استعادة لقب الهداف من جديد مع الفريق البورسعيدي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.