التخطي إلى المحتوى

عاجل بالتفاصيل.. المؤسسة الدولية الإسلامية: نستهدف تحقيق التكامل الإقليمي لمواجهة تغير المناخ

نظمت المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة (ITFC)، بالتعاون مع وزارة التعاون الدولى المصرية، والبنك الأفريقي للاستيراد والتصدير “أفريكسمبنك”، ورشة عمل حول تطوير سلاسل القيمة الإقليمية فى إطار منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية كمبادرة لمواجهة تغير المناخ ضمن فاعليات منتدى مصر للتعاون الدولى والتمويل الإنمائى، بالعاصمة الإدارية الجديدة بجمهورية مصر العربية.


 


وشارك فى ورشة العمل، كل من الوزير مفوض تجاري يحيى الواثق بالله رئيس جهاز التمثيل التجاري المصرى، نيابة عن المهندس أحمد سمير صالح، وزير التجارة والصناعة، المهندس هانى سالم سنبل، الرئيس التنفيذى للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة (ITFC) والرئيس التنفيذى بالانابة للمؤسسة الإسلامية لتنمية القطاع الخاص (ICD)، الدكتور هيبوليت فوفاك، كبير الاقتصاديين في البنك الأفريقي للاستيراد والتصدير.


 

ورشة عمل المؤسسة الدولية الإسلامية
ورشة عمل المؤسسة الدولية الإسلامية


 


وشهدت الجلسة متحدثين رفيعي المستوي وهم المهندس ناصر الذكير، مدير عام إدارة تنمية التجارة وتطوير الأعمال بالمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة،  لينونيل رابايل، مدير عمليات دول الجوار ببنك الاستثمار الاوروبى، وسامح شنودة، المدير التنفيذى ومدير الاستثمار بـAFC، والدكتور غينمور زاناموى، رئيس مبادرة التجارة الافريقية البيئية بأفريكسمبنك، والدكتور هيرموجين نسينجيمانا، الأمين العام للمنظمة الأفريقية للتوحيد القياسي (ARSO)،لاندري سيني، زميل أول بقسم الاقتصاد العالمي والتنمية فى مبادرة النمو في أفريقيا.


 


وتناولت ورشة العمل سبل الاستفادة من القدرة التنافسية للقارة الأفريقية، لاسيما من خلال الامكانيات الحالية لإنتاج السلع والخدمات الخضراء فى الدول الافريقية، وناقش المشاركين تنويع سلاسل التوريد فى سياق منطقة التجارة الحرة القارية الافريقية، وهو ماينعكس بشكل إيجابى على قوة البلدان الأفريقية فى السوق العالمية من خلال تعزيز موقفها الاقتصادى وإتاحة مزيد من الفرص التجارية بين الدول الأفريقية.


 

المشاركون بورشة عمل المؤسسة الدولية الإسلامية
المشاركون بورشة عمل المؤسسة الدولية الإسلامية


 


وخلال كلمته، أكد المهندس هانى سالم سنبل، الرئيس التنفيذى للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، أن المؤسسة تعزز من مشاريعها الإقليمية من خلال برنامج جسور التجارة العربية الافريقية ومن خلال اتفاقية منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية من أجل تحديد أهداف التمويل والتدخلات الصديقة للمناخ فى قارة أفريقيا، مشيرا إلى أن المؤسسة تعمل مع شركائها في إجراء محادثة مثمرة حول مبادرات التكامل الإقليمي لتطوير سلاسل القيمة الإقليمية والتكيف مع تغير المناخ من أجل بناء استراتيجيات صديقة للمناخ تساهم فى التنمية المستدامة للقارة الافريقية.


 


وذكر”سنبل”، في بيان صحفي، اليوم الجمعة، أن قارة أفريقيا تواجه تحديان للتكيف مع تغيرات المناخ، الأول هو الحاجة إلى إعادة التفكير في نهج التنمية بما يتناسب مع الواقع الحالي والذى لا تزال تعتمد فيه بشكل كبير على الأسواق الخارجية، والثانى هو المبالغ الهائلة من الأموال المطلوبة للتكيف مع هذه التغيرات المناخية، لذلك يجب العمل على التكامل الاقليمى من خلال منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية والتى تعد أكبر منطقة تجارة حرة من حيث عدد البلدان المشاركة والتى يمكن أن توفر القدرة اللازمة لجذب الاستثمارات إلى أفريقيا في إنتاج ذي قيمة مضافة أعلى وتوليد نمو مدفوع بالابتكار وريادة الأعمال، من خلال ربط الأسواق في أفريقيا.


 

هاني سنبل
هاني سنبل


 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.