التخطي إلى المحتوى

عاجل بالتفاصيل.. مسؤولة أممية: Cop27 سيساهم فى توفير التمويل والحلول لمواجه القضايا البيئية


قالت الدكتورة حنان مرسي نائبة الأمين التنفيذي وكبير الاقتصاديين للمفوضية الاقتصادية لأفريقيا بالأمم المتحدة، إن مساهمة القارة الأفريقية فى التلوث البيئي منخفض للغاية يصل إلى أقل من 3% من حجم التلوث، ولكنها أكثر تضررًا من التغيرات المناخية.


 


وأكدت “مرسى”، خلال جلسه الاستثمار فى البنية التحتية المستدامة من أجل التحول الأخضر العادل، أن الأمم المتحدة تقوم بمساعدة الدول للاستثمار فى البنية التحتية مع مشاركة القطاع الخاص من خلال تحديد مشروعات قوية والتى تساعد فى جذب القطاع الخاص.


 


وشددت حنان مرسي، على ضرورة تفعيل أسواق السندات الخضراء، والتى يكون لها دور فى توفير التمويل المطلوب للمشروعات البنية التحتية المستدامة، لافتا إلى أن السندات الخضراء تعزز التكاليف على المدى الطويل لمعالجة المخاطر فى القارة الأفريقية والتى فى تلبية ثلث احتياجات العالم ولكن لابد من العمل على زيادتها. 


 


وتابعت أن موتمر Cop27 المقررة عقده نوفمبر القادم سيساهم فى توفير التمويل والحلول لمواجه القضايا البيئية 


 


وانطلقت فعاليات فعاليات النسخة الثانية من منتدى مصر للتعاون الدولي والتمويل الإنمائي Egypt-ICF2022 واجتماع وزراء المالية والاقتصاد والبيئة الأفارقة، بالعاصمة الإدارية الجديدة، تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس جمهورية مصر العربية، حيث تنظمه وزارة التعاون الدولي، بالشراكة مع وزارات الخارجية والمالية والبيئة، وبالتعاون مع اللجنة الاقتصادية لأفريقيا بالأمم المتحدة.


 


وتتماشى أهداف منتدى مصر للتعاون الدولي والتمويل الإنمائي، مع الهدف الرئيسي لقمة المناخ COP27 في مصر والذي يعمل على دفع جهود المجتمع الدولي للانتقال من مرحلة التعهدات إلى مرحلة التنفيذ، والترابط الوثيق بين التنمية والعمل المناخي، وفي هذا الصدد فإن Egypt-ICF2022 يضع ثلاثة أهداف رئيسية أولها؛ حشد الموارد وتيسير الوصول إلى التمويل، وثانيًا: تمويل أجندة التخفيف والتكيف مع التغيرات المناخية، وبحث الجهود والتدابير الوطنية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.