التخطي إلى المحتوى

دائمًا ما تشهد غرفة ملابس الأندية العديد من الكواليس التى يتم الكشف عن بعضها، فيما يتبقّى الكثير منها بمثابة أسرار لا يعلم عنها أحد شيئاً، وغالباً ما يكون لهذه الكواليس دور كبير فى العديد من القرارات المهمة التى قد تؤثر فى مستقبل بعض اللاعبين، لأن غرفة ملابس الفرق تُعد “المطبخ” الذى تخرج منه الشرارة الأولى لقرارات مهمة وتعليمات قوية ويكون لها دور كذلك فى تحقيق الانتصارات والصعود إلى منّصة التتويج، كما يكون لها دور كذلك فى استقبال الهزائم وخسارة البطولات، كما تشهد غرفة الملابس مناقشات صاخبة أحياناً ووصلات هزار أحيانا أخرى، لذا سنقدم فى سياق التقرير التالى كواليس بعض ما يحدث فى غرف الملابس بالكرة المصرية.

كواليس غرفة الملابس اليوم يرويها طاهر محمد طاهر لاعب الأهلي عن سر بكائه بعد التتويج ببرونزية كأس العالم للأندية 2021 عقب الفوز على بالميراس البرازيلي في مباراة تحديد المركز الثالث بعد الفوز على الدحيل القطري والخسارة من بايرن ميونيخ الألماني بنصف النهائي واللعب على الميدالية البرونزية التي توج بها فريقه.

قال طاهر: “انضميت للأهلي قبل استعداد الفريق لنهائي دوري أبطال أفريقيا ضد الزمالك 2021، وحققت كأس مصر مع الأهلي والبرونزية هي ثاني بطولة لي مع الأهلي، وهي بطولة مختلفة لأنها عالمية وتلعب مع فرق مختلفة، وحظنا لم يكن جيدا بعدما لعبنا المباراة الأولى مع الدحيل القطري والثانية مع بايرن ميونيخ، وهذه البطولة أفادتنا في أشياء كثيرة”.

وتابع: “لدي طموح مع الأهلي وإلا لما وافقت على الانضمام لصفوفه ويلعب مباريات كل أسبوع وتكون مباريات بطولات، وهو ما شجعني على الانتقال لصفوفه، ولا يزال مشواري طويل مع الأهلي وحصلت على بطولتين في أول بطولتين وهي أمور تسعدني”.

وعن سر التألق في مونديال الأندية أكد أن اللاعبين تساعده على ذلك، ولم يشعر أنه غريب منذ الانضمام لصفوف الأهلى.

وعن أصعب لحظات المشاركة في مونديال الأندية أننا خدنا البطولة خطوة بخطوة وإني أشوف الجمهور في المطار وبالنسبة للاعبين كتير عادى، لكن بالنسبة لى كان أول مرة أشوف جمهور وكان بالنسبة لى خضة، وضربات الجزاء كانت أصعب لحظة لأن المباراة كانت بتروح وتيجي ومحدش كان عارف مين اللي هيكسب ومحمد الشناوي كان عامل مباراة كبيرة وهو ما دفعه للبكاء بعد التتويج بالميدالية البرونزية”.

أضاف “جمهور الأهلى كانوا بيشجعونا فى مباراة بايرن ميونيخ وبقولهم فيه بطولات تانية كتير”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.