التخطي إلى المحتوى

عاجل.. جماهير بوليفار تودع برونو سافيو لاعب الأهلي الجديد.. صور


حرصت جماهير نادي بوليفار البوليفي على توديع البرازيلي برونو سافيو، جناح الأهلي الجديد، خلال مباراة فريقهم الأخيرة فجر اليوم الأحد قبل السفر إلى القاهرة لبدء رحلته مع الأهلي الذي أنهى إجراءات التعاقد مع اللاعب البرازيلي، حيث احتشدت الجماهير أمام مقر النادي لتوديع نجمهم.


وأعلن نادي بوليفار البوليفي، عبر حسابه الرسمي على موقع تويتر، انضمام برونو سافيو إلى الأهلي خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية بعد سلسلة من المفاوضات كللت بنجاح الأهلي في حسم الصفقة لصالحه.


أعلن نادي بوليفار البوليفي انتقال جناحه البرازيلي برونو سافيو إلى الأهلي، السبت، ليكون أولى صفقات الفريق الأحمر في الموسم المقبل.


وذكر بيان نادي بوليفار عبر صفحته على تويتر: “نعلن انتقال برونو سافيو إلى الأهلي المصري، نظرًا لأن هذه فرصة رائعة في مسيرة برونو المهنية ، فإننا نتمنى له كل النجاح في أحد أكبر الأندية في إفريقيا ونحتفل بنموه، شكرا لترك كل شيء للسماوية”.


ويبلغ سافيو من العُمر 28 عاما، ويجيد اللعب في كل مراكز الهجوم سواء رأس الحربة أو الجناحين أو صانع الألعاب، بدأ مسيرته مع كرة القدم مع نادي جواراني والذي تأسس في عام 1911، ويتواجد حاليًا في دوري الدرجة الثانية البرازيلي، ولعب في صفوف أمريكا مينيرو البرازيلي بداية من موسم 2015 وحتى 2018، وخاض مع هذا الفريق 50 مباراة، سجل 8 أهداف.


وخرج سافيو مُعارا إلى صفوف ميراسول البرازيلي في 2017، وكويابا البرازيلي، وفي 2019، تواجد في صفوف إسترا الكرواتي، قبل أن يرحل إلى أفاي البرازيلي ثم في صفوف نادي جواراني البرازيلي.


انتقل برونو سافيو إلى صفوف بوليفار من بوليفيا، في 1 يناير 2022 بعد تألقه في صفوف جواراني البرازيلي، حيث سجل 15 هدفا وصنع 11 في 70 مباراة خاضها مع هذا الفريق الأمر الذي جعله ينتقل إلى النادي البوليفي.


وفي محطة سافيو الأخيرة مع بوليفار تألق بشدة، حيث سجل 16 هدفا وصنع 4، أي ساهم في 20 هدفا خلال 31 لقاء بمُختلف المسابقات، وكانت المباراة المميزة التي شهدت تألقه مواجهة فريقه ضد بلومينج في الجولة الأولى من الدوري، حيث انتهت المواجهة لصالح بوليفار بسبعة أهداف دون رد وسجل المهاجم البرازيلي ثلاثة أهداف “هاتريك”.

البرازيلي برونو سافيو (1)


 

البرازيلي برونو سافيو (2)

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.