التخطي إلى المحتوى

تنفيذ لسياسة الدولة بما يحقق متطلبات مؤتمر المناخ المزمع اقامته فى نوفمبر القادم، وتنفيذا لتوجهات المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية للاستغلال الأمثل للامكانيات المتاحة والبنية الأساسية والتطوير المستمر لمصافى تكرير البترول وصناعات القيمة المضافة

وفى إطار خطة القطاع للتعامل مع التحديات العالمية الراهنة وتكثيف الأنشطة والتعجيل بالمشروعات الرائدة.

قامت اليوم شركة الاسكندرية الوطنية للتكرير والبتروكيماويات (أنربك)  إحدى شركات قطاع البترول بتوقيع عقد مع شركة ميتسوبيشي المانيا وميتسوبيشي مصر للبدء فى مشروع تغيير نظام الوقود المستخدم بالغلاية 100 طن لانتاج البخاربأنواعه واللازم للعملية الانتاجية، ليتم استبدال الغاز الطبيعى بالغازات الغنية بالهيدروجين وذلك من خلال شركة ميتسوبيشى صاحبة الرخصة.

يذكر أن شركة أنربك كانت قد أعدت دراسة فنية بالتعاون مع شركة ميتسوبيشى لتغيير نظام الوقود الحالى واستبداله بالغازات الغنية بالهيدروجين والمتوفر من خلال الهيدروجين  الفائض من العملية الانتاجية.

ومن جانبه أكد الكيميائى صلاح جابر بهنسى رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب لشركة أنربك أن هذا المشروع يساهم في خفض الاستهلاك من الغاز الطبيعي بحوالي 22000 طن سنوياً، فضلاً على أنه يحافظ على البيئة من الانبعاثات الكربونية والكبريتية والنيتروجينية، مشيراً إلى أن الهيدروجين يعتبر وقود موفر للطاقة ويحافظ على البيئة من الانبعاثات الضارة وأضاف ان المشروع من المخطط الانتهاء منه وتشغيله  في 2023.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.