التخطي إلى المحتوى

أكدت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة أن توقيع مذكرة التفاهم بين مجموعة السويدى إلكتروميتر وشركة كهرباء الكونغو في مجال تصدير ونقل خبرات تشغيل منظومة عدادات الكهرباء الذكية تأتي في إطار التوجه الحالي للدولة المصرية لزيادة التعاون الاقتصادى والتجارى والصناعى والاستثمارى مع دول القارة الأفريقية وذلك في إطار إتفاقية التجارة الحرة القارية الأفريقية، مشيرة إلى أن هذا الاتفاق يدعم منظومة التعاون المصرى الأفريقي فيما يتعلق بزيادة الصادرات المصرية لأسواق دول القارة، فضلاً عن تعزيز التواجد المصرى بدول القارة السمراء.

جاء ذلك خلال حفل توقيع مذكرة تفاهم بين مجموعة السويدى إلكتروميتر وشركة كهرباء الكونغو في مجال تصدير ونقل خبرات تشغيل منظومة عدادات الكهرباء الذكية والذي شهدته الوزيرة والدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة و دينيس كريستيل وزير التعاون الدولي الكونغولي واوتوريه ساي وزير الطاقة بدولة الكونغو.

وأشارت جامع إلى حرص الوزارة على تحقيق التكامل الصناعي ودعم منظومة التنمية الصناعية بالدول الأفريقية من خلال توطين المشروعات الصناعية بدول القارة ونقل الخبرات والتكنولوجيات الصناعية المصرية وذلك بالتعاون مع القطاع الخاص في مصر ودول القارة السمراء.

ونوهت الوزيرة أن الاتفاق يعكس اهتمام الدولة المصرية بدول شرق أفريقيا وذلك في إطار ترأسها الحالي لدول تجمع الشرق والجنوب الأفريقي “الكوميسا” لافتةً في هذا الإطار إلى أن الحكومة المصرية تقوم خلال المرحلة الحالية بجهود كبيرة لتيسير منظومة الصادرات المصرية لأسواق القارة الأفريقية تشمل الارتقاء وبمنظومة النقل والتخزين اللوجيستى ودعم تكلفة الشحن لدول القارة بالإضافة إلى تفعيل دور المكاتب التجارية بدول القارة الأفريقية.

ومن جانبه اكد الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة حرص الدولة المصرية على تعزيز علاقات التعاون والشراكة مع دول القارة الإفريقية في مجال الكهرباء والطاقة والاستفادة من الموارد الطبيعية المتوافرة بدول القارة، مشيراً إلى أهمية هذا الاتفاق في تعزيز التعاون بين مصر ودولة الكونغو في مجال تصنيع العدادات الذكية ونقل الخبرات والتكنولوجيات الصناعية المصرية للصناعة الكونغولية بالاضافة الى توفير البرامج التدريبية لعمليات التشغيل

واضاف شاكر ان وزارة الكهرباء تتطلع للمزيد من التعاون مع دول القارة الإفريقية في مجال الربط الكهربائي لاسيما وان هناك مشروعات حالية للربط الكهربائي بين مصر وليبيا والسودان وتسعى الوزارة لتوسيع قاعدة الدول المشاركة في هذه المشروعات

 

وبدوره قال عماد السويدي رئيس شركة السويدي إلكتروميتر إن هذا الاتفاق والذي يمتدد لـ 10 سنوات قابلة للتمديد يمثل بداية للشراكة الصناعية بين دولتي مصر والكونغو في مجال الكهرباء، كما ان الفترة المقبلة ستشهد المزيد من التعاون بين البلدين في مجال المياه والغاز، مشيراً إلى أن شركة السويدي لديها استثمارات حالية بعدد من الدول الافريقية تشمل غانا وزامبيا وإثيوبيا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.