التخطي إلى المحتوى

قال محمد شادي الباحث الاقتصادي بالمركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية، إن التقرير الصادر البنك الدولى هو ربع السنوى، وهناك تحديث بسبب تأثر الاقتصاد العالمى بالأزمة الناتجة عن حرب أوكرانيا، لافتا إلى أن بياناته فى غاية الدقة.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج “الحياة اليوم”، على فضائية “الحياة”، مع الإعلامي محمد شردى، أن البنك الدولى لديه مجموعة من الخبراء والأدوات الاقتصادية، موضحًا أن تسديد 24 مليار دولار من الديون الخارجية يعني أننا مستمرون في النمو، وأننا نكمل في معدلات النمو رغم الأزمة، وهناك تشجيع المستثمرين الأجانب على الدخول في السوق.

وكشف البنك المركزى المصرى، أن مصر سددت نحو 24 مليار دولار منذ بداية العام الجارى، منها 10 مليارات دولار ديونا خارجية، و14 مليار دولار للصناديق الأجنبية.

وأظهرت بيانات للبنك المركزي المصري، أن هذه المبالغ وجهت لسداد قروض وسندات دولية مستحقة، وهو ما يعكس التزام مصر بسداد كافة الاستحقاقات عليها في وقتها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.