التخطي إلى المحتوى

خسر منتخبنا الوطنى لأول مرة أمام أثيوبيا منذ 33 عاما في المباراة التي جمعتهما اليوم الخميس في الجولة الثانية من التصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأفريقية 2023 حيث كانت أخر هزيمة للفراعنة أمام إثيوبيا عام 1989 بهدف نظيف في تصفيات أمم أفريقيا.

وعدل المنتخب الوطنى هزيمته عام 1989 بالفوز على إثيوبيا بنتيجة 6-1 في مباراة الإياب وسجل الأهداف جمال عبد الحميد “هاتريك” وأحمد الكأس وحسام حسن “هدفين، وتواجها المنتخبان فى تصفيات الكان 1992، وفاز الفراعنة 2-0 من توقيع أحمد رمزي وحسام حسن، وكرر المنتخب تفوقه بنفس النتيجة في الإياب.

وبات إيهاب جلال المدير الفني للمنتخب الوطني، أول مدرب يخسر بفارق هدفين مع المنتخب منذ الأرجنتيني كوبر الذى تولى القيادة الفنية في الفترة من 2015 وحتى 2018.

وتعود آخر خسارة للمنتخب بفارق هدفين إلى كاس العالم بروسيا 2018 حينما خسر المنتخب من روسيا بنتيجة 3/1،ولم يخسر المنتخب بفارق هدفين في المدربين الثلاثة السابقين للمنتخب، وهم المكسيكي خافيير أجيري، والمصري حسام البدري، والبرتغالي كارلوس كيروش.

بهذه النتيجة تجمد رصيد منتخب مصر عند 3 نقاط، بينما رفع إثيوبيا رصيده إلى 3 نقاط بعدما حقق فوزه الأول بالمجموعة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.