التخطي إلى المحتوى

عرض الاتحاد المصرى للتأمين من خلال نشرته هذا الأسبوع نظــام العمــل عــن بُعــد كأحــد أنمــاط العمــل التــى تضعهــا المؤسسات الاقتصادية ضمــن خطــة استمرار العمــل الخاصــة بهــا؛ وكيف ســاهمت التكنولوجيــا الحديثــة فــى تقديــم التســهيلات التــى ســاعدت فــى تفعيــل هــذا النمــط.

ما هو مفهوم العمل عن بعد؟

هــو أســلوب عمــل يســمح للمحترفيــن بالعمــل خــارج بيئــة العمــل التقليديــة داخــل المكاتــب ومقــرات الشــركات، ويعتمــد هـذا الأسـلوب علـى مفهـوم أن العمـل لا يحتـاج إلى أن يتـم القيـام بــه فــى مــكان معيــن حتــى يتــم تنفيــذه بنجــاح.

كما أشارت النشرة إلى التحديات الخاصة بالعمل عن بُعد وتنقسم إلى:

تحديات اقتصادية: حيث لا تمتلك بعض الشركات البنية التحتية التكنولوجية التى تمكنها من السماح لموظفيها بالعمل عن بُعد.

تحديات فنية: يحتاج موظفو الشركة الذين سيعملون عن بُعد إلى الحصول على صقل لمهاراتهم الفنية وإعطائهم التدريب اللازم حتى يتسنى لهم ممارسة كافة العمليات الفنية المتعلقة بالتامين عبر شبكة الإنترنت.

تحديات رقابية: وتكمن هذه التحديات فى اللوائح والقوانين والتشريعات التى تفرضها الدولة والتى قد تعيق أحياناً العمل الرقمى أو الإلكترونى.

وأشارت النشرة إلى التطورات التشريعية والرقابية التى شهدها السوق المصرى تواكبا مع استخدام التكنولوجيا والحلول الرقمية فى نماذج الأعمال

كما كشفت نشرة الاتحاد ايضاً عن فوائد العمل عن بعد، حيثُ أوضحت التجارب العملية لكثير من الدول أن العمل عن بُعد فى مختلف القطاعات الاقتصادية مثل قطاع التأمين يتميز بالعديد من الفوائد التى تعود على كل من الموظف والشركة وقطاع التأمين بشكل عام.

فوائد العمل عن بُعد للموظف:

يتمتع الشخص الذى يعمل عن بُعد ببعض المرونة فى تصميم اليوم الخاص به بحيث يمكنه تحقيق التوازن الأفضل بين العمل والحياة الشخصية والرفاهية، وهو ما ينعكس بشكل إيجابى على نفسية الشخص.

يتعرض الشخص الذى يعمل عن بُعد إلى مستوى أقل من الضغط النفسى عمن يعملون داخل مقرات العمل.

يرتفع معدل إنتاجية العمل للشخص الذى يعمل عن بُعد وذلك بسبب أنه يتعرض لعوامل تشتيت أقل مما يتيح له التركيز بشكل أكبر فى العمل.

فوائد العمل عن بُعد للشركة:

انخفاض نفقات الصيانة والخدمات الخاصة بالمرافق بمقرات الشركة.

انخفاض المطالبات الخاصة بتأمين المركبات وذلك نتيجة لانخفاض الكثافة المرورية فى الشوارع مما سيساعد فى انخفاض معدلات الحوادث.

زيادة إقبال الكيانات الاقتصادية فى الحصول على تأمين ضد الأخطار الإلكترونية مثل الهجمات الإلكترونية والقرصنة واختراقات سرية البيانات التى تسعى لاستغلال الثغرات الأمنية لأغراض مختلفة للحصول على بيانات العملاء أو سرقة المعلومات المالية أو تعطيل الخدمات.

وأوصى الاتحاد المصرى للتأمين الشركات بمحاولة تغيير أنماط العمل التقليدية ومواكبة التطور وتبنى أنماط حديثة للعمل حتى يمكن للشركة اللجوء لها وقت الأزمات وذلك عن طريق ما يلي:

تبنى أنماط العمل الجديدة مثل العمل عن بُعد مع توفير البيئة الاقتصادية التى تساعد على نجاح هذا النمط.

تخصيص الموارد اللازمة لتطوير البنية التحتية لشركة التامين وتزويدها بالأجهزة الحديثة اللازمة التى تمكن موظفيها من اداء العمل الخاص بهم على بدقة واحترافية.

الاطلاع بشكل مستمر على كل ما هو جديد فى مجال التكنولوجيا الرقمية ومحاولة محو الأمية الرقمية داخل بيئة العمل، حتى يفهم الجميع الطريقة التى يتم بها حدوث الهجوم الإلكترونى وذلك حتى يتسنى للشركة حماية منصاتها التكنولوجية من أى اختراق أو قرصنة أو هجوم إلكترونى وكذلك حتى تقوم الشركة بتصميم المنتجات التأمينية التى تلبى احتياجات العملاء ممن يقوم عملهم على التواصل عن طريق شبكة الإنترنت.

مخاطبة الجهات الرقابية للموافقة على قيام شركات التأمين وخاصة التى يقوم موظفوها بالعمل عن بُعد بالتسويق وإصدار وثائق التأمين بشكل إلكتروني؛ وكذلك إيضاح الآلية المناسبة لتفعيل التوقيع الإلكتروني.

وضع نظام إلكترونى متكامل لتحصيل الأقساط وسداد التعويضات وكذلك سداد المستحقات الخاصة بالوسطاء وقنوات التوزيع، بحيث يمكن أن تعمل وتدار المنظومة التأمينية بأكملها عن بعد.

عمل فيديوهات مصورة على موقع شركة التأمين لشرح كيفية تعامل العميل مع الموقع والوصول إلى أحد مقدمى الخدمة وأن يتم ترك رابط صفحات التواصل الاجتماعى لشركة التأمين لدخول العميل عليها، وذلك لتسهيل حصول العميل على الخدمة التأمينية دون الحاجة إلى الذهاب إلى مقر شركة التأمين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.