التخطي إلى المحتوى

كشفت النشرة الأسبوعية الصادرة عن الاتحاد المصرى للتأمين برئاسة علاء الزهيرى، أن نمط العمل عن بعد حقق نمواً بنسبة 91 ٪ عن العقد الماضى، ولاسيما في ظل ما شهدته السنوات الماضية من تداعيات جراء جائحة كورونا.

كما كشفت النشرة أنه تم إجراء عدة دراسات بحثية حول العمل عن بعد؛ حيث تم التوصل لعدد من الإحصائيات الهامة التى تتعلق بالعمل عن بعد والتى من أهمها ما يلى:

1 –   حوالي 23.7٪ من سكان الولايات المتحدة الأمريكية يعملون من المنزل لبعض الوقت على الأقل.

2 –  يقترب عدد العاملين عن بُعد بدوام كامل من 5 ملايين شخص فى الولايات المتحدة الأمريكية، أي حوالي 3.5٪ من سكان الدولة.

3 –  أفاد حوالى 99٪ من الأشخاص الذين شملتهم الدراسة البحثية أنهم يرغبون في العمل عن بُعد لبعض الوقت على الأقل لبقية حياتهم المهنية.

4 – تضاعف عدد الشركات التي تسمح لموظفيها بالعمل عن بُعد ثلاث مرات فى الفترة ما بين 1996 و2016.

5 –  أصبح العمل عن بعد هو الوضع القياسى للتشغيل لما لا يقل عن 50٪ من سكان الولايات المتحدة.

6 – حوالى 56٪ من الموظفين يمكنهم تأدية وظيفتهم او على الأقل أداء بعض المهام الخاصة بها عن بُعد.

7 –   73٪ من المؤسسات سيكون لديها عاملين بنظام العمل عن بُعد بحلول عام 2028.

8 –   53% من السيدات إستطعن الحصول على وظيفة عن طريق العمل عن بُعد نظراً لأنها تناسب ظروف حياتهم كأمهات وزوجات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.