التخطي إلى المحتوى

أعلنت منظمـة الأقطـار العربيـة المصـدرة للبترول “أوابك” عن جائزتها العلمية لعام 2022 التي تقرر أن يكون مجال البحث حول ” تقنيات نزع الكربون في الصناعة البترولية، والاقتصاد الدائري للكربون” وذلك بنـاء علـى قـرار المكتب التنفـيذي للمنظمـة رقم 1/162 بتاريخ 18 مايو 2022.

وقالت الأمانة العامة للمنظمة أن إطلاق جائزة أوابك للبحث العلمي لعام 2022، يأتي إتساقا مع سياسة المنظمة لتشجيع الباحثين بتخصيـص جـائزتيـن تقديريتـين كـل سنتـين، قيمـة الجائـزة الأولى تتراوح ما بين سبعـة إلى عشرة آلاف دينـار كويتـي، وقيمـة الجـائزة الثـانيـة خمسة آلاف دينار كويتي.

ولفتت الأمانة العامة للمنظمة إلى أن إهتمامها بمجال ” تقنيات نزع الكربون في الصناعة البترولية، والاقتصاد الدائري للكربون” نابع من الجهود العالمية الرامية إلى الحد من الانبعاثات الضارة بالبيئة، ويتركز هذا الاهتمام بشكل خاص على الصناعات البترولية بكافة مراحلها لتمكينها من تلبية متطلبات نزع الكربون مع المحافظة على ربحيتها ودورها الحيوي في توفير المنتجات البترولية النظيفة بأسعار مقبولة وعادلة. يذكر أن مجال الجائزة العلمية لمنظمة أوابك لعام 2022 يتناول البحث في التقنيات التي تساعد الصناعة البترولية بكافة مراحلها بدءاً من عمليات الحفر والإنتاج، مروراً بالتكرير والبتروكيماويات والتوزيع، على خفض انبعاثات الكربون وتحقيق إنتاج خالٍ من الانبعاثات. فضلا عن الاستفادة من تطبيق مبدأ الاقتصاد الدائري للكربون كوسيلة للحد من آثار الانبعاثات الكربونية.

وقد قامت الأمانة العامة للمنظمة بتحديد نهاية شهر مايو 2023 كآخر موعد لاستلام الأبحاث المشاركة لنيل الجائزة، وستمنح الجوائز لإصحاب البحوث الفائزة من كافة الجنسيات العربية والأجنبية التي يتم اختيارها من قبل لجنة التحكيم العلمية المشكلة برئاسة الأمين العام للمنظمة علي بن سبت وعضوية مجموعة من خبراء الصناعة البترولية من داخل وخارج الأمانة العامة للمنظمة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.