التخطي إلى المحتوى

تسببت الأزمة المالية التى يعيشها النادى الاسماعيلى فى منع الجهاز الفني لفريق الكرة بقيادة حمزة الجمل من فتح ملف الصفقات المنتظر عقدها فى فترة الانتقالات الصيفية، رغم حاجة الدراويش لطابور طويل من التدعيمات لإنقاذ الفريق فى الموسم الجديد.

وتحاصر الأزمات المالية والديون المتراكمة مجلس الإسماعيلى، سواء بسبب الأحكام القضائية واجبة النفاذ التى تحصل عليها لاعبون سابقون بالقلعة الصفراء، وأبرزهم التونسى لسعد الجزيرى الذى يملك حكماً بتغريم الدراويش 600 ألف دولار، والنامبيى شيلونجو الذى يملك حكماً بتغريم النادى الأصفر 135 ألف دولار، بجانب العقوبة الموقعة على الإسماعيلى لصالح نادى نجوم المستقبل فى أزمة اللاعب إبراهيم حسن والمقدرة بـ 24 مليون جنيه، بجانب بعض الديون المتراكمة على النادى لبعض المصالح الحكومية مثل الضرائب والكهرباء والتأمينات.

ويستعد الإسماعيلى لمواجهة المقاولون العرب فى السادسة والنصف مساء الجمعة 17 يونيو الجارى باستاد الإسماعيلية ضمن منافسات الجولة الثانية والعشرين لمسابقة الدوري الممتاز.

وحصد الدراويش انتصارين على المصرى البورسعيدى وسيراميكا وتعادل مع البنك الأهلى وخسر من الزمالك منذ تولى حمزة الجمل وجهازه المعاون الإدارة الفنية للدراويش.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.