التخطي إلى المحتوى

شارك الدكتور محمد فريد رئيس البورصة المصرية، في فعاليات المؤتمر والمعرض المتخصص في أمن المعلومات والأمن السيبراني، بحضور وزير المالية الدكتور محمد معيط، الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي القائم بأعمال وزير الصحة، وممثلين عن وزارتي النقل والإنتاج الحربي، بحضور ممثلي شركات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المحلية والإقليمية والدولية.

قال الدكتور محمد فريد رئيس البورصة المصرية، إن أسواق الأوراق المالية تعتمد بشكل رئيسي على تكنولوجيا المعلومات في عملياتها التشغيلية اليومية خلال جلسات التداول، مضيفًا أنه ومع التوسع في الاعتماد على التطبيقات التكنولوجية المختلفة يأتي الحديث عن أهمية تأمين البيانات والتحوط ضد أي مخاطر تداولها بشكل غير منضبط.

أكد “فريد”، في بيان صحفي، اليوم الجمعة، أن الشمول المالي الذي يتواكب مع مسار الدولة المصرية نحو التحول الرقمي هدف أساسي للقائمين على إدارة القطاع المالي المصرفي وغير المصرفي وهو ما يتطلب تبسيط إجراءات وصول الجميع الى الخدمات والمنتجات المالية بشكل آمن.

أشار رئيس البورصة، إلى أن سوق الأوراق المالية كان له السبق في التحول من النظام الورقي إلى الالكتروني من خلال تطوير وبناء بيانات مركزية، مشيرا إلى أهمية الوسائط التكنولوجية، خاصة في القطاع المالي وذلك لتعبئة المزيد من المدخرات اللازمة لتمويل الاستثمارات المطلوبة لتحقيق مستهدفات خطط التنمية.

أضاف رئيس البورصة، أن إداراته استطاعت صياغة رؤية وخطة عمل تتضمن أنظمة إلكترونية خلال فترة بداية الجائحة، وهو ما ضمن استمرار العمل واستقرار التداول جنبًا إلى جنب الحفاظ على أرواح العاملين من خلال زيادة عمليات الربط الإلكترونية بين كاف أطراف السوق لتمكينهم من مباشرة عملهم بشكل اعتيادي خاصة على مستوى التداولات اليومية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.