التخطي إلى المحتوى

كشف التقرير اليومي للبورصة المصرية، عن تنفيذ صفقة على أسهم الشركة المساهمة المصرية للإنشاءات المعمورة لعدد مليون سهم بقيمة 100.8 مليون جنيه خلال جلسة تداول اليوم الاثنين بسوق خارج المقصورة (سوق الصفقات)، كما تم تنفيذ صفقة على أسهم المركز التخصصي العالمي لعلاج الأورام لعدد 158.5 ألف سهم بقيمة 7.9 مليون جنيه، وصفقة على أسهم شركة إيليت تكس تايل للغزل والنسيج لعدد 33.7 ألف سهم بقيمة 3.4 مليون جنيه.

وبحسب التقرير اليومي للبورصة المصرية، بلغ حجم التداول بسوق خارج المقصورة (سوق الصفقات) 1.3 مليون سهم بقيمة 115.2 مليون جنيه.

أنهت البورصة المصرية، تعاملات جلسة اليوم الاثنين، بتراجع جماعي للمؤشرات، بضغوط مبيعات أجنبية، وسط أحجام تداول ضعيفة، وخسر رأس المال السوقي 5.8 مليار جنيه ليغلق عند مستوى 662.758 مليار جنيه.

وبلغ حجم التداول على الأسهم 516.4 مليون ورقة مالية بقيمة 645.5 مليون جنيه، عبر تنفيذ 33.7 ألف عملية لعدد 184 شركة، وسجلت تعاملات المصريين 79.79% من إجمالي التعاملات، بينما استحوذ الأجانب على نسبة 13.95%، والعرب على 6.27% خلال جلسة تداول اليوم، واستحوذت المؤسسات على 38.81% من المعاملات في البورصة، وكانت باقي المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 61.18%.

ومالت صافي تعاملات المؤسسات العربية والأجنبية للبيع بقيمة 7.6 مليون جنيه، 93.3 مليون جنيه، على التوالي، فيما مالت صافي تعاملات الأفراد المصريين والعرب والأجانب والمؤسسات المصرية للشراء بقيمة 349.8 ألف جنيه، 9.2 مليون جنيه، 739.8 ألف جنيه، 90.6 مليون جنيه، على التوالي.

تراجع مؤشر “إيجى إكس 30” بنسبة 0.82%، ليغلق عند مستوى 10014 نقطة، وهبط مؤشر “إيجى إكس 50” بنسبة 1.42% ليغلق عند مستوى 1767 نقطة، وانخفض مؤشر “إيجى إكس 30 محدد الأوزان” بنسبة 1.04% ليغلق عند مستوى 12336 نقطة، ونزل مؤشر “إيجى إكس 30 للعائد الكلي” بنسبة 0.78% ليغلق عند مستوى 4048 نقطة.

كما تراجع مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة “إيجى إكس 70 متساوى الأوزان” بنسبة 1.28% ليغلق عند مستوى 1837 نقطة، وهبط مؤشر “إيجى إكس 100 متساوى الأوزان” بنسبة 1.39% ليغلق عند مستوى 2725 نقطة، ونزل مؤشر تميز بنسبة 3.37% ليغلق عند مستوى 3861 نقطة، وقفز مؤشر سندات الخزانة بنسبة 0.14% ليغلق عند مستوى 1192 نقطة.

وصعدت أسهم 24 شركة مقيدة بالبورصة فى ختام التعاملات، وانخفضت أسهم 90 شركة، ولم تتغير مستويات 70 شركة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.