التخطي إلى المحتوى

عاجل الخارجية تشارك فى المؤتمر العالمى الثامن للبرلمانيين الشباب بشرم الشيخ

احمد وائل عمر – القاهرة في الأربعاء 15 يونيو 2022 06:29 مساءً – شارك السفير حمدي سند لوزا، نائب وزير الخارجية للشئون الإفريقية، في افتتاح المؤتمر العالمي الثامن للاتحاد البرلماني الدولي لشباب البرلمانيين اليوم الأربعاء، بشرم الشيخ، حيث ألقى كلمة نيابة عن وزير الخارجية سامح شكري، تضمنت توجيه التهنئة إلى المستشار الدكتور حنفي جبالي رئيس مجلس النواب، و”دوراتي باتشيكو” رئيس الاتحاد البرلماني الدولي، على رعاية وتنظيم هذا المؤتمر باعتباره منصة هامة لإبراز مساهمات وأصوات شباب البرلمانيين تجاه العديد من القضايا والتحديات المعاصرة.

 

 

 

وجاء في كلمة الوزير شكري، الرئيس المعين للدورة 27 لمؤتمر أطراف اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية لتغير المناخ، أن اختيار المؤتمر لقضية تغير المناخ كقضية رئيسية لمناقشاته يكتسب أهمية خاصة في ضوء قرب موعد انعقاد الدورة 27 لمؤتمر الأطراف خلال شهر نوفمبر المقبل بمدينة شرم الشيخ. كما تضمنت الكلمة الإشارة إلى أن الجانب المصري اختار مسألة تنفيذ تعهدات المناخ كأولوية رئيسية للدورة 27 لمؤتمر الأطراف، حيث أن الحديث عن الانتقال من مرحلة التعهدات إلى التنفيذ الفعلي لن يكون كاملاً أو واقعياً دون الانخراط في حوار مُتعمق مع ممثلي كافة الأطراف المعنيين بعمل المناخ، ومن بينهم الشباب الذين يمثلون النسبة الأكبر من سكان كوكبنا، وكذا البرلمانيين بما لهم من دور أساسي في دفع عمل المناخ على المستويات الوطنية والقارية والدولية، مع الإشارة في هذا الصدد إلى الدور البنّاء الذى يقوم به مجلس النواب المصري بالتنسيق مع الحكومة المصرية لبلورة تشريعات من شأنها التعاطي بشكل أفضل مع قضايا البيئة وتغير المناخ.

 

 

 

وتم التأكيد أيضاً على أهمية بذل المزيد من الجهد لمعالجة أزمة المناخ المتصاعدة، حيث أن الآثار السلبية المرتبطة بتغير المناخ تلقي بظلالها على كافة القطاعات الاقتصادية في جميع أنحاء العالم وتُعرقل جهود التنمية بالعديد من دول، مع الإشارة إلى التحديات الجمة التي تواجه جهود مواجهة تغير المناخ في ظل التطورات الدولية المختلفة وما لها من تبعات سلبية واسعة على أمن الغذاء وأمن الطاقة، فضلاً عما نجم عن جائحة كورونا من تداعيات اقتصادية واجتماعية لا زال العالم في مرحلة التعافي منها.

 

 

 

محمد يوسف

محمد يوسف

متخصص فى مجال الكتابة وتحرير المقالات والترجمة من اللغتين الإنجليزية والفرنسية والعكس لمدة تزيد عن 8 سنوات
– الترجمة الكاملة يدويًا دون الإعتماد على أي مواقع ترجمة.
– الدقة في الترجمة وعدم وجود أخطاء
– التدقيق النحوي واللغوي للنص المترجم
– مراعاة أن يتناسب أسلوب اللغة مع الموضوع

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.