التخطي إلى المحتوى

عاجل دولة آسيوية تواجه أزمة نقص الغذاء بالعمل 4 أيام فى الأسبوع

جدة – نرمين السيد – وأدى الانكماش الاقتصادى غير المسبوق فى سريلانكا إلى نقص المعروض من العديد من المواد الغذائية الأساسية، إلى جانب البنزين والأدوية، كما أدى ارتفاع التضخم إلى تدمير ميزانيات الأسر.

ووفقًا لصحيفة “الجارديان” البريطانية، قال بيان لمجلس الوزراء فى سريلانكا: “يبدو من المناسب منح المسؤولين الحكوميين إجازة ليوم عمل واحد من الأسبوع وتزويدهم بالتسهيلات اللازمة لممارسة الأنشطة الزراعية فى ساحات منازلهم الخلفية”.

وجاء فى البيان أن الإجازة الإضافية ستكون “حلاً لنقص الغذاء المتوقع حدوثه فى المستقبل”، مضيفًا أن تقليص تنقل موظفى الخدمة المدنية سيساعد أيضًا فى تقليل استهلاك الوقود.

حذرت الأمم المتحدة من أن سريلانكا تواجه “أزمة إنسانية حادة”، وقالت إن أربعة من كل خمسة أشخاص فى الدولة التى يبلغ عدد سكانها 22 مليون نسمة أجبر المثير منهم على تخطى وجبات الطعام.

فى غضون ذلك، عانى سائقى السيارات من نقص فى البنزين والديزل على مدى شهور، كما أن الطوابير الطويلة للمركبات خارج محطات التزود بالوقود هى مشهد عادى.

وفقًا لقرار مجلس الوزراء، سيتوقف الموظفون العموميون كل يوم جمعة عن الأشهر الثلاثة المقبلة دون خفض رواتبهم، لكن الترتيب لن ينطبق على موظفى الخدمات الأساسية.

وقالت الحكومة إن أى من العاملين فى القطاع العام البالغ عددهم 1.5 مليون الذين يريدون السفر إلى الخارج للبحث عن عمل سيحصلون على إجازة غير مدفوعة الأجر تصل إلى خمس سنوات دون التأثير على أقدميتهم أو معاشهم التقاعدى.

تهدف هذه الخطوة إلى تشجيع المزيد من الناس على الحصول على وظائف أجنبية وإعادة الأموال إلى الجزيرة، التى تعانى من نقص حاد فى العملات الأجنبية لشراء الواردات.

تخلفت سريلانكا عن سداد ديونها الخارجية البالغة 51 مليار دولار وتجرى محادثات مع صندوق النقد الدولى من أجل إنقاذها.

طالبت الاحتجاجات العامة باستقالة الرئيس جوتابايا راجاباكسا بسبب سوء إدارة الاقتصاد والمصاعب الشديدة التى يواجهها الناس.

قدم راجاباكسا تخفيضات ضريبية شاملة بعد وقت قصير من وصوله إلى السلطة فى نوفمبر، والتى تم إلقاء اللوم عليها لتردى الأوضاع الاقتصادية دون وسائل لدفع ثمن الواردات الأساسية.

تفاقم النقص النقدى بسبب جائحة كورونا، الذى أزعج صناعة السياحة ووقف التحويلات من السريلانكيين العاملين فى الخارج.

عرضنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل عن خبر دولة آسيوية تواجه أزمة نقص الغذاء بالعمل 4 أيام فى الأسبوع على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى ان نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع مبيدأ وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه او التعديل علية اوالاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.