التخطي إلى المحتوى

عاجل.. قصة صور.. مصطفى شوبير يرتدى القفاز الذهبي فى حماية عرين الأهلي


اشادات كبيرة تلقاها مصطفى شوبير، حارس مرمى النادي الأهلي الصاعد، والذي أثبت مباراة بعد الأخرى، أنه على قدر المسؤولية وقادر على الدفاع بقوة عن العرين الأحمر، بعد الأداء المميز الذي قدمه مع الفريق، في مباراتي، المصري بالسلوم في كأس مصر وكذلك مباراة إيسترن كومباني بالدوري العام.


 


ورغم أن شوبير لعب في ظروف صعبة مع غياب العديد من اللاعبين الأساسيين، سواء للإصابة أو المشاركة مع المنتخب الوطني، قدم الحارس الصاعد مستوى مميز، جعل جماهير القلعة الحمراء تختاره رجلا للمباراة في كلا اللقاءين، بعدما حافظ على نظافة شباكه في اللقاء الأول ليقود الأهلي للفوز بهدف نظيف على المصري بالسلوم والتأهل لدور ال 16 بكأس مصر، قبل أن يقود الفريق الأحمر للفوز في اللقاء الثاني على إيسترن كومباني بالدوري العام بنتيجة 4-1 ليحصد الأحمر ثلاث نقاط مهمة في صراع الصدارة على جدول الدوري وقبل لقاء مصيري وهام أمام الزمالك.


 


تحمل مصطفى شوبير انتقادات عديدة قبل أن يخوض أي مباراة رسمية مع الأهلي، وجاءت كل الانتقادات بسبب اسمه ونسبه إلى أحمد شوبير نجم الأهلي السابق، حيث اعتبره البعض يلعب في الأهلي بفضل اسم والده وليس لمستواه الفني، وهو ما رد عليه مصطفى شوبير من خلال المباريات، مؤكدا أحقيته بفرصة اللعب في الفريق الأحمر.


 


ولد الحارس الشاب فى 17 مارس عام 2000، وبدأ مسيرته مع الساحرة المستديرة فى قطاع الناشئين بالنادى الأهلى، وعلى درب والده سار مصطفى شوبير فى عالم كرة القدم، ليحمى العرين الأحمر مع ناشئى الأهلى، قبل أن يتم تصعيده إلى الفريق الأول بفرمان من السويسرى رينيه فايلر المدير الفنى السابق للنادى الأهلى، بعدما وجد فيه خامة مبشرة لاحتلال هذا المركز مع الفريق.


 


 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.