التخطي إلى المحتوى

عاجل الرفات المدفون فى الأمازون يعود لصحفى بريطانى مفقود

جدة – نرمين السيد – وأشارت الشرطة فى بيان لها، إلى أن “الصحفى البريطانى المستقل فيليبس والباحث البرازيلى برونو أروجو بيريرا، فقد أثرهما خلال رحلة بحثية فى وادى جافارى فى الـ5 من يونيو الجاري، وأنه جرى التعرف على رفات الصحفى من خلال التحاليل الجنائية”.

وقالت، إنها بصدد “استكمال عملية التحقق من الرفات التى تم نبشها، والتى يمكن أن تضم أيضا تلك العائدة لبيريرا”، مؤكدة أن “الرفات التى عثر عليها وصلت إلى برازيليا مساء الخميس لإخضاعها للتحاليل الجنائية”.

واعترف مشتبه به بعد مرور 10 أيام على فقدان أثر فيليبس وبيريرا بأنه دفن جثتيهما، وقد عثر فى موقع أشار إليه على “رفات بشرية”.

والمنطقة قريبة من الحدود مع البيرو وكولومبيا ومعروفة بخطورتها الكبيرة، إذ ينتشر فيها تهريب المخدرات والأسماك والتنقيب عن الذهب بشكل غير قانوني.

وأصبحت المنطقة فى السنوات الأخيرة محورا استراتيجيا لعصابات مهربى المخدرات الذين ينقلون الكوكايين أو القنب المنتج فى البلدان المجاورة.

عرضنا لكم زوارنا الكرام أهم التفاصيل عن خبر الشرطة البرازيلية: الرفات المدفون فى الأمازون يعود لصحفى بريطانى مفقود على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى ان نكون قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما وجب علينا بان نذكر لكم بأن هذا المحتوى منشور بالفعل على موقع مبيدأ وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه او التعديل علية اوالاقتباس منه او قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.