التخطي إلى المحتوى

عاجل واقفة مع الغريب على ابن بلدها.. سمية الخشاب تدعم راشفورد ضد طالب مصري: لازم يتجاب من قفاه

انت الان تتابع خبر واقفة مع الغريب على ابن بلدها.. سمية الخشاب تدعم راشفورد ضد طالب مصري: لازم يتجاب من قفاه    والان مع التفاصيل

رياض – احمد صلاح – أثارت الفنانة سمية الخشاب، حالة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن وجهت رسالة دعم إلى اللاعب ماركوس راشفورد نجم نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي ضد طالب مصري متمهم بسب وتوجيه إساءات عنصرية للاعب على مواقع التواصل الاجتماعي في شهر مارس الماضي وقام برفع قضية ضده.

وقالت الخشاب، إن تصرف اللاعب ضد الطالب صحيح، وسيجعل أي شخص يفكر بشكل جيد قبل أن يكتب تعليق غير لائق، وطالبت أن تكون السوشيال ميديا طاقة إيجابية وكتبت في سلسلة تغريدات على مواقع التواصل الاجتماعي تويتر: “اي حد مش متربي يتربي ويتجاب من قفاه ويتعاقب عشان يبقي عبره لغيره، واللي عمله راشفورد تصرف صح وهيخلي اي شخص علي السوشيال ميديا يفكر مليون مره قبل ما يكتب تعليق مش كويس او يشتم، خلي السوشيال ميديا ترتقي شويه وتبقي طاقة إيجابية بس”.

وردت الفنانة على سؤال أحد المتابعين الذي كتب: “بس يا فنانة أنا شايفة إنه صغر دماغه يعني ماهي الشهرة ليها ضريبه مش كل المشاهير الناس بتحبها أكيد في ناس بتكرها ف الواحد لو كبر دماغه يا فنانة هيكون احسن بس الولد غلطان اصلا انه بيشتمه ويستاهل اللي حصله”، بقولها “لا مصغرش دماغه اي حد مش متربي يتربي ويتجاب من قفاه ويتعاقب عشان يبقي عبره لغيره ويفكر قبل ما يكتب اي كلمه تجرح، الفنانين بني ادمين علي فكره وكذلك لعيبه الكوره، كفايه ضريبه الprivacy اللي بندفعها”.

وفي ردها على سؤال متابع آخر الذي كتب يعني الحوار ” مش فيك يا فنانة”، بقولها “انا مش عارفه فيك ولا لا بس حتي لو فيك still هيخلي الناس تعمل حساب الكلمه قبل ما يكتبوها، وانا نفس الشئ هعمل ده لو جالي تعليق مش كويس بس هنزل التعليق وصوره الشخص الاول عشان اخليه يندم”.

يذكر أن اللاعب ماركوس راشفورد أرسل 10 محامين للدفاع عنه في قضيته ضد طالب مصري يدعى محمد عصام بكلية الطب من محافظة الشرقية الذي رفعها بتهمة توجيه إساءات عنصرية له في شهر مارس الماضي، وتم تأجيل القضية إلى جلسة السابع من شهر يوليو المقبل حيث يسعى اللاعب للحصول على تعويض مؤقت 15 ألف جنيه.

تغريدة سمية الخشاب

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.