التخطي إلى المحتوى

عاجل بالتفاصيل.. طارق الملا: الطاقة والبترول والغاز أكبر داعم للتعاون المصرى الإماراتى اقتصاديا


استقبل المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية  منصور آل حامد الرئيس التنفيذي لشركة مبادلة للبترول الإماراتية لبحث تعزيز التعاون وفرص زيادة الإستثمارات للشركة الإماراتية  في مصر.


 


واكد المهندس طارق الملا في بداية اللقاء أن مصر والامارات تربطهما علاقات متميزة في مختلف المجالات ، مشيراً الى ان مجالات الطاقة والبترول والغاز اكبر داعم للتعاون المصرى الاماراتى على الصعيد الاقتصادى .


 


واكد الملا استعداد قطاع البترول لتعميق الشراكة مع الشركة الإماراتية التي تتطلع لضخ استثمارات جديدة في عدد من المجالات وتنويع استثماراتها في قطاع البترول وخاصة في مجال الغاز الطبيعى بحكم أهميته الحالية كوقود انتقالى داعم للتوجه نحو الوقود الأنظف وخفض الانبعاثات، وأوضح أنه تم الاتفاق خلال اللقاء على تشكيل فريق عمل مشترك وعقد ورشة عمل بين الجانبين خلال الشهر المقبل لطرح واستعراض كل الفرص والمجالات المتاحة للإستثمار في الآجل القصير والمتوسط والطويل، ووضع خارطة طريق للإستثمارات المشتركة .


 


ومن جانبه  أكد رئيس شركة مبادلة للبترول أن مصر دولة واعدة وزاخرة بالفرص الاستثمارية في قطاعات الطاقة والبترول والغاز،  وأن دولة الامارات  داعمة للإستثمار في مصر في هذا القطاع، مضيفاً أن شركة تتطلع تتطلع لزيادة ضخ استثماراتها في مصر، مؤكداً جاهزيتها للمشاركة في المشروعات والفرص الاستثمارية الجديدة بهذا القطاع .


 


وأوضح أن مبادلة لديها اهتمام كبير بزيادة استثماراتها في قطاع الغاز الطبيعى على وجه الخصوص، كما ان استراتيجيتها للإستثمار تركز كذلك على دراسة الفرص المتاحة للتعاون والاستثمار في مختلف الأنشطة البترولية واستغلال الهيدروجين والطاقات الجديدة والتحول الطاقى وإزالة الكربون، منوهاً عن وجود فريق عمل من الشركة جاهز للتعاون ودراسة الفرص في مصر .


 


وتطرق اللقاء ايضاً الى الفرص المتاحة في مجالات البحث عن الغاز الطبيعى وانتاجه في المناطق الواعدة  بشرق المتوسط ودلتا النيل البحرية والتي تتطلب استثمارات كبيرة وتكنولوجيات متطورة، كما تم استعراض فرص التعاون والاستثمار في الحقول القديمة في عدد من المناطق بخليج السويس والصحراء الغربية باعتباره من المجالات الجاهزة لبدء الاستثمار فيها على الآجل القصير .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.