التخطي إلى المحتوى

عاجل.. الأزمة المالية تمنع الإسماعيلى من اللجوء لحكام أجانب في الدوري


تسببت الأزمة المالية الطاحنة التي يمر بها النادى الإسماعيلى في منع مجلس إدارة النادى في التقدم بطلب لاتحاد الكرة لاستقدام حكام أجانب لمبارياته المقبلة في الدوري بعد الأخطاء التي شهدتها مباراة المقاولون العرب، وحدد اتحاد الكرة مبلغ 35 ألف دولار للمباراة الواحدة لكل نادى يرغب في استقدام طاقم تحكيم أجنبى.


وتحاصر الأزمات المالية والديون المتراكمة مجلس الإسماعيلى، سواء بسبب الأحكام القضائية واجبة النفاذ التى تحصل عليها لاعبون سابقون بالقلعة الصفراء، وأبرزهم التونسى لسعد الجزيرى الذى يملك حكماً بتغريم الدراويش 600 ألف دولار، والنامبيى شيلونجو الذى يملك حكماً بتغريم النادى الأصفر 135 ألف دولار، بجانب العقوبة الموقعة على الإسماعيلى لصالح نادى نجوم المستقبل فى أزمة اللاعب إبراهيم حسن والمقدرة بـ24 مليون جنيه، بجانب بعض الديون المتراكمة على النادى لبعض المصالح الحكومية مثل الضرائب والكهرباء والتأمينات.


يعكف مسئولو النادى الإسماعيلى على تجهيز ملف يحوى كل أخطاء التحكيم التى وقعت ضد الدراويش فى مباريات الدوري هذا الموسم، تمهيدا لإرسالها لاتحاد الكرة، لاسيما بعد الأحداث الأخيرة التى شهدتها مباراة المقاولون العرب التى انتهت بالتعادل السلبى.


وأصدر مجلس إدارة نادي الاسماعيلي بياناً رسمياً يهدد فيه بالانسحاب من الدوري المصري فى حال عدم اتخاذ قرارات صارمة ضد طاقم تحكيم لمباراة المقاولون العرب.


وحسم التعادل السلبى نتيجة مباراة الإسماعيلى والمقاولون العرب في اللقاء الذى جمع الفريقين باستاد الإسماعيلية ضمن مباريات الجولة الـ22 من عمر مسابقة الدورى المصرى الممتاز، وشهدت المباراة احتجاجا من لاعبي الإسماعيلي والجهاز الفني بعد رفض الحكم احتساب ركلة جزاء فى الدقائق الأخيرة بالمباراة.


طلب مسئولو النادى الإسماعيلى من اتحاد الكرة ضرورة إبعاد الحكم أمين عمر عن إدارة مبارياتهم لنهاية الموسم، بعد الأخطاء التى وقع فيها – بحسب وصفهم – خلال مباراة المقاولون العرب الأخيرة.


 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.