التخطي إلى المحتوى

عاجل من هي نيرة أشرف الطالبة ضحية جريمة جامعة المنصورة ؟

انت الان تتابع خبر اتفرج : من هي نيرة أشرف الطالبة ضحية جريمة جامعة المنصورة ؟ والان مع التفاصيل

رياض – احمد صلاح – نشرت وسائل إعلام مصرية، صورة الطالبة نيرة أشرف، ضيحة جامعة المنصورة التي لقيت مصرعها علي يد زميلها محمد عادل، صباح اليوم الإثنين، أمام بوابة الجامعة.

وطعن شاب زميلته نيرة أشرف بالسكين ثم ذبحها أمام المارة في الشارع، بمدينة المنصورة، وجرى نقل جثمان الفتاة إلى المشرحة وإبلاغ أهلها ونقل الطالب إلى مستشفى الطوارئ الجامعي تحت حراسة أمنية مشددة.

أول صورة للطالبة نيرة أشرف 

وتداول أصدقاء وزملاء الطالبة نيرة صورتها عبر صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، ودعوا لها بالرحمة والمغفرة وطالبوا بمعاقبة المتهم بقتلها.

نيرة أشرف طالبة في الفرقة الثالثة بكلية الآداب قسم الاجتماع جامعة المنصورة من مواليد المحلة محافظة الغربية، وكانت في طريقها إلى الكلية اليوم مع زميلها المتهم من نفس المحافظة، إلا أنه طعنها وذبحها أمام بوابة الجامعة.

ويعيش طلاب وطالبات كلية الآداب جامعة المنصورة في حالة صدمة بعد ذبح صديقتهم أمام أعينهم، من قبَل زميلهم في الكلية، وزميلها.

[نيرة أشرف جامعة المنصورة]

تفاصيل جريمة المنصورة 

كانت مدينة المنصورة شهدت جريمة بشعة، صباح اليوم، إذ لقيت طالبة تُدعى نيرة في جامعة المنصورة مصرعها ذبحًا على يد زميلها يُدعى محمد، قبل أن يتمكن الأهالي من الإمساك به، ونُقلت جثة فتاة آداب المنصورة إلى المشرحة تحت تصرف جهات التحقيق.

يُذكر أن اللواء سيد سلطان، مدير أمن الدقهلية،  تلقى إخطارًا من اللواء إيهاب عطية، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ لشرطة النجدة من طلاب جامعة بقيام أحد الطلاب بإخراج سكين وطعن زميلته بها وذبحها قبل قيام الأهالي بالإمساك به والاعتداء عليه بالضرب أمام جامعة المنصورة من ناحية حي الجامعة وانتقلت سيارات الإسعاف وضباط مباحث قسم أول المنصورة إلى موقع الحادث.

ونقلت سيارة الإسعاف الفتاة إلي المشرحة، وذلك مع بدء التحقيقات في محيط الواقعة والاتصال بأهل الفتاة.

وتفاعل الإعلاميون عبر مواقع التواصل مع هذه الجريمة، إذ كتب الصحفي تامر عبده أمين: 

واضح إن لسه قدامنا كتير عشان مانصحاش كل فترة على خبر لحادثة قاسية وغير إنسانية بتحصل وسطنا في مكان ما بأيادي ناس ماشافتش ريحة التربية وبيدفع ثمنها ناس تانية مالهاش أى ذنب!.. دي “نيرة أشرف”.. بنت مصرية بتدرس في الفرقة الثالثة كلية آداب جامعة المنصورة.. اتقتلت النهاردة الصبح على باب جامعتها وبإيد واحد زميلها لإنها رفضت تتجوزه لما اتقدم لها!.. اترفض فقرر يخلص منها!.. بالبساطة دي!.. الحقير اللي عمل ده اتمسك في لحظتها بس للأسف بعد ما كان عمل اللي عمله وحرم بنت لسه في بداية حياتها من حياتها!..

 

نشرت وسائل إعلام مصرية، صورة الطالبة نيرة أشرف، ضيحة جامعة المنصورة التي لقيت مصرعها علي يد زميلها محمد عادل، صباح اليوم الإثنين، أمام بوابة الجامعة.

وطعن شاب زميلته نيرة أشرف بالسكين ثم ذبحها أمام المارة في الشارع، بمدينة المنصورة، وجرى نقل جثمان الفتاة إلى المشرحة وإبلاغ أهلها ونقل الطالب إلى مستشفى الطوارئ الجامعي تحت حراسة أمنية مشددة.

أول صورة للطالبة نيرة أشرف 

وتداول أصدقاء وزملاء الطالبة نيرة صورتها عبر صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي، ودعوا لها بالرحمة والمغفرة وطالبوا بمعاقبة المتهم بقتلها.

نيرة أشرف طالبة في الفرقة الثالثة بكلية الآداب قسم الاجتماع جامعة المنصورة من مواليد المحلة محافظة الغربية، وكانت في طريقها إلى الكلية اليوم مع زميلها المتهم من نفس المحافظة، إلا أنه طعنها وذبحها أمام بوابة الجامعة.

ويعيش طلاب وطالبات كلية الآداب جامعة المنصورة في حالة صدمة بعد ذبح صديقتهم أمام أعينهم، من قبَل زميلهم في الكلية، وزميلها.

[نيرة أشرف جامعة المنصورة]

تفاصيل جريمة المنصورة 

كانت مدينة المنصورة شهدت جريمة بشعة، صباح اليوم، إذ لقيت طالبة تُدعى نيرة في جامعة المنصورة مصرعها ذبحًا على يد زميلها يُدعى محمد، قبل أن يتمكن الأهالي من الإمساك به، ونُقلت جثة فتاة آداب المنصورة إلى المشرحة تحت تصرف جهات التحقيق.

يُذكر أن اللواء سيد سلطان، مدير أمن الدقهلية،  تلقى إخطارًا من اللواء إيهاب عطية، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ لشرطة النجدة من طلاب جامعة بقيام أحد الطلاب بإخراج سكين وطعن زميلته بها وذبحها قبل قيام الأهالي بالإمساك به والاعتداء عليه بالضرب أمام جامعة المنصورة من ناحية حي الجامعة وانتقلت سيارات الإسعاف وضباط مباحث قسم أول المنصورة إلى موقع الحادث.

ونقلت سيارة الإسعاف الفتاة إلي المشرحة، وذلك مع بدء التحقيقات في محيط الواقعة والاتصال بأهل الفتاة.

 

وتفاعل الإعلاميون عبر مواقع التواصل مع هذه الجريمة، إذ كتب الصحفي تامر عبده أمين: 

واضح إن لسه قدامنا كتير عشان مانصحاش كل فترة على خبر لحادثة قاسية وغير إنسانية بتحصل وسطنا في مكان ما بأيادي ناس ماشافتش ريحة التربية وبيدفع ثمنها ناس تانية مالهاش أى ذنب!.. دي “نيرة أشرف”.. بنت مصرية بتدرس في الفرقة الثالثة كلية آداب جامعة المنصورة.. اتقتلت النهاردة الصبح على باب جامعتها وبإيد واحد زميلها لإنها رفضت تتجوزه لما اتقدم لها!.. اترفض فقرر يخلص منها!.. بالبساطة دي!.. الحقير اللي عمل ده اتمسك في لحظتها بس للأسف بعد ما كان عمل اللي عمله وحرم بنت لسه في بداية حياتها من حياتها!..

فئات كتير من المجتمع محتاجة إعادة تأهيل نفسي ورباية على كل المستويات.. ربوا عيالكم يا جماعة.. أرجوكم ربوا عيالكم وعلموهم يبقوا رجالة.. الأمخاخ القذرة اللي كتير منهم عايشين وسطنا مابقتش تعرف الفرق بين اللي يصح واللي ميصحش وبقى بالنسبالهم قلة الأدب وقلة الدين وقلة الأخلاق هما أساس التعامل.. الناس بتعرف تخلف وبتنسى تربي..

لو راجعت سبب أى مصيبة هتلاقي إن مربط الفرس فيها هو وجود “راجل” يستحق كلمة “راجل” سواء في البيت الفلاني أو في العلاقة الفلانية ولا لأ.. لو أنت أب “راجل” هتعرف تشد إمتى، وترخي إمتى.. هتعرف تستوعب بنتك إزاي، عشان تبقى أول حد تلجأ له لو عندها أزمة.. هتعرف تربي إبنك إنه يطلع “راجل” يوعد، ويوفي، ومايرميش بلاه على غيره، ويراعي ربنا في بنات الناس، ويصون أى بنت حتى لو مش من دمه.. البداية دايماً من عند “الراجل” يا بشر..

ربنا يرحم “نيرة” ويصبر أسرتها وكل حبايبها وينتقم من الحقير اللي عمل كده ويبرد نار أهل البنت بعقاب يستحقه يخليه عبرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.