التخطي إلى المحتوى

عاجل بالتفاصيل.. رئيس القابضة الكيماوية: 6 فرص استثمارية للقطاع الخاص بمصانع الشركات


كشف المحاسب عماد الدين مصطفى الرئيس التنفيذي العضو المنتدب للقابضة للصناعات الكيماوية، أن الباب مفتوح أمام القطاع الخاص؛ لمشاركة القابضة وشركاتها التابعة فى تطوير وتحديث المصانع، بما ينعكس بصورة إيجابية على اقتصاد المصانع والاقتصاد المصرى بصفة عامة وفق رؤية الدولة فى هذا الشأن.


 


أضاف عماد الدين مصطفى لـ”أخبار 24 ساعة” أنه فيما يتعلق بمشاركة القطاع الخاص، هناك 6 فرص استثمارية للشراكة مع شركاتنا، حيث تم إنشاء مصنع لإنتاج الغازات الصناعية والطبية بشركة كيما مع شركة خاصة لإنتاج الأكسجين والنيتروجين بتكلفة حوالى 260 مليون جنيه.


 


أضاف انه فى شركة المكس للملاحات ،تم التعاقد لإنشاء خط تكرير فى ملاحة المكس بطاقة إنتاجية 15 طن فى الساعة ،وذلك فى إطار توجهات القيادة السياسية بإشراك القطاع الخاص مع القطاع العام ، تم التعاقد مع شركة خاصة لإنشاء خط تكرير بملاحة المكس، بطاقة إنتاجية 7500 طن شهريا وملحقاته من ماكينة أقراص وغيرها بتكلفة 27 مليون جنيه ، لافتا انه جار دراسة إنشاء مشروع سياحى استثمارى ،هو مدينة الثلج فى ملاحة بور فؤاد التابعة للشركة بمحافظة بورسعيد بنظام حق الانتفاع 25 عاما بين المستثمر ومحافظة بورسعيد وشركة المكس.


 


وفى مصانع راكتا أشار عماد الدين مصطفى انه تم توقيع مذكرة تفاهم مع شركة خاصة لتطوير الشركة وفق دراسة المكتب الاستشارى الهندى c2c ، لإنشاء 3 خطوط إنتاج بتكلفة إجمالية 180 مليون دولار ، من خلال شراء ماكينة واحدة من طراز حديث مصمم لإنتاج أوراق التغليف بطاقة إنتاجية 500 طن فى اليوم ، واستبدال الماكينة رقم 4 بأخرى حديثة بطاقة إنتاجية 220 طن فى اليوم من الكرتون المغطى وإنتاج الكرتون الفاخر لعبوات الأدوية ،وغيرها ما سوف يؤدى إلى رفع الجودة بالإضافة إلى خطة متكاملة لإنتاج لب البكر بطاقة إنتاجية 250 طن فى اليوم.


 


وتابع انه تم توقيع مذكرة تفاهم ‏بين الشركة القابضة وشركة لتجارة المواد البترولية ؛لإنتاج بعض المواد الكيماوية المستخدمة ، فى العديد من الصناعات المتعلقة ،علاوة على تنفيذ مشروع التحول الرقمي، حيث انتهت عدد من الشركات من التنفيذ ،وجار استكمال بقية الشركات علاوة على فرص تصنيع بمصانع اليايات وكذلك تصنيع الأمونيا الخضراء فى النصر للأسمدة .


 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.